كيف تنمّي "مملكة الحيوانات" قدرات طفلك؟

"مملكة الحيوانات" هكذا تنمي قدرات طفلك

تعرفتِ معنا سيدتي على لعبة "مملكة الحيوانات " التي قدمتها "عائلتي" لأولادك. هذه اللعبة التي تُساعدهم على توسيع آفاقهم وتحسين قدراتهم التفاعلية كما أنّها تستثمر أوقات فراغهم في أمور تعليمية مفيدة وسهلة وعملية، وتُنمي ذكاءهم من خلال التعرف على الحيوانات وأصواتها وتقليدها ممّا يُعزز لديهم القدرة التفاعلية. وللتعرف على كيفية اللعب عليك الدخول الى الصفحة الرئيسية حيث تُرحب بك الموسيقى، وتختارين زراً من بين ثلاثة أزرار وهي "إستمع إلى الموسيقى" حيث يتفاجأ طفلك بصوت الحيوان الذي اختاره ، و"يتعرف إلى القصة " حيث يروي الحيوان قصته، وزر "شاهد الصورة" لمشاهدة الصورة الحقيقية للحيوان، على سبيل المثال قصة الهامستر: "أنا الفأر الوحيد المرحَّب به في البيت. لا ذيل لديّ ولكنّني من سلالة الفئران. لدي ضعف نظر ولكن سمعي قوي جداً، فلا تصرخ عندما تكلّمني لأنّ الصوت يزعجني. هل حاولت يوماً أن تخزّن الطعام في خدّيك؟ أنا لدي جيب في كلّ خد أخزّن فيهما الأكل، من الحبوب والخضار المقرمشة. أمّا رياضتي المفضّلة فهي النوم خلال النهار والجري ليلاً لمسافة كيلومترات في عجلتي الدوارة." وتُعرّف "مملكة الحيوانات" طفلك على عشرين حيواناً مختلفاً من خلال صورهم وأصواتهم وخصائصهم . ويُمكنه اختيار 4 أنواع من الحيوانات مجاناً مثل الجمل، التمساح ، الفأر أو الهامستر والقط، وبقية الحيوانات الـ 16 مدفوعة. تمتاز اللعبة بالسهولة التامة ما يجعل الطفل متعلّقاً بها، خصوصاً أنه يحب عالم الحيوان وتستهويه أصواتها. فلا تترددي حمّلي اللعبة الآن وراقبي كيف سيستمتع طفلك بها: اضغطي هنا



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!