كيف تعرفين انك حامل؟

كيف تعرفين انك حامل

في المرحلة الأولى من الزواج، ينشغل بال المرأة كثيرا في حال حدوث الحمل خاصة أنها قد لا تعي الكثير من الأمور والتدابير التي يجب أن تحصل أو أن تقوم بها.

حدوث الحمل، هي مرحلة جديدة ستقدم عليها كل امرأة في حياتها وهذا الأمر يجلب الكثير من التغيّرات على حياتها الاجتماعية والنفسية فضلاً عن التبدّلات التي ستحدث لجسمها من حيث انتفاخ البطن وزيادة الوزن وغيرها.

لكن قبيل ذلك، على المرأة أن تتنبه للكثير من الإنذارات والعوامل التي يطلقها الجسم ليعطيها جوابا على الاستفهام الأكبر: كيف أعرف إني حامل؟ في حديثنا اليوم، سنخبرك سيدتي بالعلامات العشر التي يجب أن تدركيها ويجب أن تكوني أيضاً متنبّهة لها لتتأكّدي من إقبالك على أجمل وأسعد أيام حياتك.

عشرة علامات لتعرفي إنك حامل

  • انقطاع الطمث: من العلامات البديهية التي تخبرك بأنك حامل، هو انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية حيث ستلاحظين تأخّر الدورة عن موعدها.
  • لكن هذا الأمر قد لا يكون مؤكّداً لهذا لا تتردّدي في إجراء اختبار الحمل السريع في المنزل بطريقة سهلة وبسيطة أو حتى استشارة طبيبك لكي يجري لك الفحوصات اللازمة والضرورية.
  • الشعور بالتعب: أن تشعري بأنك متعبة وغير قادرة على إتمام الكثير من أمورك اليومية هو أمرٌ عادي في المرحلة الأولى من الحمل خاصّة في الأسبوع الأول. الشعور بالتعب الشديد وليس لدرجة الإرهاق قد يحدث بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون في الجسم كما وانخفاض مستوى السكر في الدمّ.
  • لهذا من المهم جداً أن تكثري من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد والحصول على قسطٍ كبير من الراحة.
  • الغثيان: من أعراض الحمل الشهيرة هو الشعور بالغثيان في ساعات الصباح الأولى. قد يحدث هذا الأمر غالباً مع تقدّم الحمل لكنه قد ينذر بوجود حملٍ قريب ولا يمكن أن تهملي الأمر.
  • التغيرات في الثدي: مستويات هرمون المرأة تتغيّر بسرعة خاصّة في حال وجود حمل وهذا يظهر في تورّم الثديين أو حتى الشعور بالوخز في المنطقة المحيطة بالثدي. حتى أنه قد تلاحظين تغيّر لون حلمة الصدر الى درجةٍ أغمق فلا داعي أن تهلعي أبداً.
  • الإمساك: إذا ما حصل أن تكوني حاملاً، هناك الكثير من التغيّرات ستحصل منها التغيّرات المعوية ما ينتج عنها الإمساك. طبعاً، لا يمكن أن تأخذي الأمر بهذه السهولة خاصّة إذا ما راودتك أي شكوك بأنك حاملاً ولا تتسرّعي في تناول الأدوية من دون استشارة طبيبك.
  • التبوّل باستمرار: نبقى في الحديث عن التغيّرات وسنلفت نظرك أن حدوث الحمل ينتج عنه ضغطاً على منطقة الرحم والرحم يضغط على المثانة مباشرةً ما يؤدّي الى التبول باستمرار. إذاً كلّما زاد نمّو الطفل في المراحل المتقدّمة من الحمل سترافقك هذه الحالة دوماً.
  • أوجاع الرأس: الكثير من السيدات يتعرّضن لأوجاعٍ في الرأس مؤلمة وشديدة في بعض الأحيان. لا تستهيني بهذا الأمر أبداً واعملي على الاسترخاء قدر ما استطعت وتفادي تناول المسكّنات بطريقة عشوائية.
  • التغيرات المزاجية: بعد اليوم، ستجدين مبرّراً لردّات فعلك بين صديقاتك أو حتى نبرة صوتك المرتفعة ذلك لأن المرأة الحامل ستعاني وتشعر بالكثير من التغيّرات المزاجية في المرحلة الأولى من الحمل أب في الأشهر الثلاثة الأولى.
  • حاسة الشم: الكثير من النساء الحوامل تتزايد لديهن حاسّة الشمّ بقوّة حيث يمكن أن يرصدن الروائح البشعة والمضرّة. حسب بعض الباحثين أن المرأة الحامل يكون باستطاعتها معرفة الأطعمة الفاسدة من رائحتها بالتالي حماية طفلها من أية سموم ضارّة.
  • الكوابيس خلال الليل: قد يحدث أن تستيقظي ليلاً بسبب الكوابيس والأحلام البشعة التي ستراودك وهذا الأمر يرتبط كثيراً بإمكانية أن تكوني حاملاً!


حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟