كيف تعالجين تجفّف بشرة طفلك؟

كيف تعالجين تجفّف بشرة طفلك؟

يعاني الأطفال تجفّفًا في بشرتهم تمامًا كالكبار. في الواقع، تمتاز بشرة الأطفال بالطراوة لذلك هي أكثر حساسية وعرضة للتجفّف. إنّ السبب الكامن وراء تجفف بشرة طفلك يعود في أغلب الأحيان الى تعرّضها للبرد أحيانًا وللتدفئة في الأماكن المغلقة وعالية الرطوبة أحيانًا أخرى. كيف تعالجين الأمر؟ إليكِ بعض النصائح التي يمكن أن تفيدكِ في هذه الحالة:

أولاً * حاولي ألاّ تُطيلي من فترة استحمامه فعِوضَ أن تمضي ثلاثين دقيقة لاستحمام طفلك، يمكنك أن تعالجي الأمر بعشر دقائق فقط. تزيل المياه الجارية أثناء الإستحمام الزيت الطبيعي للبشرة الذي يتمازج مع الأوساخ مما يسبب بجفافها لذا حاولي أن تستعملي المياه المعتدلة حرارتها بدلاً من المياه الساخنة والانتباه الى نوعية الصابون إذ من المحبّذ استعمال الصابون المخصص للأطفال.

ثانيًا – دعي طفلك يلعب في حوض الإستحمام ولكن احرصي على إزالة الصابون منه. تجنّبي إضافة الزيت أثناء الإستحمام فذلك يمكن أن يسبّب إنزلاق الطفل في الحوض. في المقابل، يمكنك أن تفركي جسمه بالزيت ما إن تنهي إستحمامه.

ثالثًأ – احرصي على وضع مرطّب على بشرة طفلكِ بعد الإستحمام مباشرة أو مرتين في النهار إذا دعا الأمر. وإذا شعرتِ أنّ بشرة طفلك لم تتفاعل مع المرطّب فيمكنك عندئذٍ أن تضعي مرهمًا أو محلولاً أكثر سماكة.

رابعًا – إحرصي أن تضعي الأكفّ في يديّ طفلك لتجنّب تجفّفها وتشققها أثناء البرد.

خامسًا – انتبهي أن تستخدمي مرطبًا بشكل رذاذ في غرفة طفلك بالأخصّ إن كان الهواء في المنزل جافًا.

إقرئي المزيد عن كيفية الإعتناء بالحبل السري لطفلك عبر الضغط على هذا الرابط .



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟