زوجي يستفزني بطلباته... كيف أجعله يتوقف؟

زوجي يستفزني بطلباته... كيف أوقفه عند حدّه؟

زوجك لا تنتهي طلباته خلال تواجدكما معاً في المنزل. اليك هذه النصائح للتوقف عن استفزازك، ويمكن خلالها نجاح الحياة الزوجية:

  • مجاراة الزوج: على المرأة أن تساير زوجها قليلاً، وتحاول ان تستعمل بعض المفردات التي تثني عليه. لكن شرط عدم المبالغة بالامر.
  • مفاتيح: على المرأة أن تعرف متى يجب الدخول بالنقاش مع الزوج المستفز ومتى لا تقدم على تلك الخطوة. فإذا كان زوجك يستفزك سريعاً، هنا عليك الهدوء قليلاً وأخذ نفس عميق بدل الدخول بنقاش لا يجدي نفعاً.
  • الشراكة: على المرأة أن تظهر للرجل أن طلباته التي لا تنتهي تسبب لها تعباً جسدياً ونفسياً. يجب النقاش في تلك النقاط والكشف عنها صراحة، لأن الصمت في هذه الحالة دليل على الرضا. وهنا يقع الخطأ.
  • بعض الحيل: يمكن للزوجة إتباع بعض الحيل، إذ يمكنها تقديم بعض الطلبات للرجل ثم التحجج لاحقاً بإنشغالها بأمور تخصها من بينها عملها أو إتصالات هامة تجريها. هنا يجد الزوج صعوبة بإستفزازها. هي طريقة تمكّن المرأة من الهروب من الاستفزاز الكثير.
  • نعم التطنيش: هو أسلوب دقيق يجب على المرأة أن تتبعه، وعدم التعليق على كل خطوة يقوم بها. يكفي ألا تزيدي من توترك عبر التطنيش قليلاً والتصرف بذكاء معه وليس عبر العناد. لذلك عليك قراءة بعض النصائح للتخلص من العناد في الحياة الزوجية.

من المعروف أن الحياة الزوجية تقوم على بعض التضحيات، ولكن يجب عدم المبالغة بتلك التضحيات التي تقدمها الزوجة، ويجب أن تنقاش ما يزعجها مع زوجها وفتح قلبها له.



إختبار الشخصية

إختبار: 6 أسئلة تكشف كم تدوم علاقتك بشريكك!‎