هل يصفك زوجك بالنكدية؟ إليك كيف تتعاملين معه!

كيف أبرهن لزوجي انني لست نكدية؟

لطالما تم وضع النكد والنساء في الخانة نفسها. والمشكلة هي أن الرجل بات يؤمن بهذا الرابط. كيف أبرهن لزوجي أنني لست نكدية بدون افتعال المشكلات؟

هل كلما حاولت التعبير عن رأيك او تسليط الضوء على الأمور التي تزعجك يصفك زوجك بالنكدية؟ لا تقلقي! لقد وجدنا طريقة سهلة وفعالة يمكنك من خلالها إثبات العكس له.

تعريف النكد

وفقا للدكتورة "هيرفون" (كتاب النكد الزوجي)، فإن النكد هو "التعكير الدائم لصفو الآخر، وهو تماما كالحرب النفسية، سببه الفراغ او سطحية التفكير عند من يختلقه، او تربية خاطئة خضع لها منذ الصغر، او محاولة لجذب انتباه الآخر كانتقام منه على تجاهله لشريكه في الحياة مثلا".

أثبتي له أنت لست "نكدية"

إليك بعض الخطوات العملية التي يمكنك من خلالها الإثبات لزوجك أنك لست نكدية:

  • قومي بمراعاة حالة زوجك لدى عودته إلى البيت، فلا تبادري بإبلاغه بالأخبار السيئة فور دخوله.
  • قومي بتأدية كافة واجباتك تجاه المنزل والعائلة حتى لا تفتحي مجال للملاحظات.
  • قومي بمراعاة كرامة زوجك، فابتعدي نهائيا عن مقارنته بالآخرين
  • لا تفتعلي المشكلات في حضور الغير، بل تأكدي من التحدث في المواضيع التي تزعجك على انفراد فقط.

عامليه بالمثل

لنبتكر سيناريو ونحاول معالجته على طريقة المعاملة بالمثل:

كل يوم، يعود زوجك من العمل ويجلس على الجوال من دون إعارتك أي انتباه. لقد صارحتيه بالموضوع مرارا وتكرارا وبات كل ما اردت التعبير عن امتعاضك حيال الموضوع، يصفك بالنكدية.

الحل؟ عامليه بالمثل

حاولي لمرة، ضمن المنطق ومن دون افتعال المشكلات، ألا تعيريه أي انتباه بسبب انشغالك الدائم على الجوال. سيشعر عندها بكل ما كنت تشعرين به، وسيدرك أن تعليقاتك وملاحظاتك ناتجة عن مشاعر حقيقية بالإستياء وليس عن حب النكد.

في هذا الصدد، ندعوك إلى الاطلاع على كيفية التعامل حيال اختلاف وجهات النظر بين الزوجين!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟