خسرت 25 كغ من وزنها بهذه الطريقة!

انقاص الوزن

عانت تشيلسي منذ صغرها مشكلة الوزن الزائد فقد كانت ككل الأولاد في عمرها تتناول السكريات والحلويات بشكل دائم غير قلقة بشأن وزنها. إلاّ أنها بعكس الآخرين كانت تكتسب الوزن تدريجياً لأن نمط حياتها يخلو من أي حركة أو نشاط رياضيّ. فبدأت الكيلوغرامات بالتراكم حتى بلغ وزنها 98 كغ وهي في سنّ ال 16.

تقول تشيلسي إنها أصيبت بالإحباط الشديد كونها الأكثر بدانة في مدرستها كما أنّها لم تكن تعرف كم من الوزن عليها أن تخسر لكي تصبح رشيقة كصديقاتها لأنّها كانت تخاف استخدام الميزان. إقرأي أيضًا: الوجبات السريعة... سمّ لذيذ

كان الإمتناع عن الطعام وخسارة الوزن صعبًا للغاية بالنسبة لها إذ إنّ عائلتها تخرج باستمرار لتناول العشاء وكانت تضطر في كل مرة لتناول الوجبات غير الصحية ليلًا ما كان يفاقم المشكلة أكثر. إستمرّ الوضع على هذه الحال حتى مرّت في يوم من الأيام بجانب نادٍ رياضي ووجدت أنّ رسم التسجيل ليس باهظًا فقررت الدخول إليه لأنها أرادت أن تضع حداً لمعاناتها الطويلة مع البدانة.

دخلت تشيلسي إلى النادي وبدأت بزيادة نشاطها الرياضي بشكل تدريجي وجعلت من الرياضة منفسًا ومخرجًا لها للتخلّص من التوتّر بدلًا من تناول الطعام كما كانت تفعل في السابق.

ساعدتها الرياضة في بادئ الأمر على الحدّ من الإفراط في تناول الطعام غير أنها قرّرت في وقت لاحق أن تبدأ في تحسين نوعيّة غذائها وباشرت بتناول الوجبات الصحية بالإضافة إلى تناول الفواكه والوجبات الخفيفة لملء حاجاتها من السكّر.

لقد كان قرارها صعبًا للغاية إذ ليس من السهل تغيير نمط حياة عاشت فيه طوال حياتها وبخاصة وضع حدّ للوجبات السريعة اللذيذة والتي يتناولها أصدقاؤها امامها في كل مرة يخرجون فيها. خسرت بعد ستة أشهر حوالى ال 5 كيلوغرامات فبدأت بالشعور بالراحة أكثر مع نفسها وجسمها الأمر الذي أعطاها دفعًا كبيرًا للإستمرار.

أما في الجامعة، فكانت تحاول قدر المستطاع تناول الوجبات الصحية فباتت تصطحب معها الوجبات الخفيفة التي تحضرها في المنزل لكي لا يذهب المجهود الذي قامت به عبثًا. بدأت بعدها بزيادة الأيام التي تمارس فيها الرياضة إلى أن أصبحت تذهب إلى النادي 6 أيام في الأسبوع.

لكنّ حبّها للرياضة تحوّل إلى هوس في وقت لاحق عندما بدأت بالتماس النتائج المذهلة في جسمها فأصبحت تلغي كل مشاريعها وتكرّس وقتها للرياضة فحسب. وبعدما وجدت أن هوسها سيصبح مرضًا عادت إلى حياتها الطبيعية وأصبحت تتناول الطعام وتمارس الرياضة وحياتها العادية باعتدال حتى خسرت 25 كغ بأربع سنوات. إقرأي أيضًا:إجعلي الرياضة روتينك اليومي



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟