كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة والعنيد

كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة والعنيد

تشتكي معظم الأمهات من شعورهن بالتعب بسبب الركض وراء طفلهن طيلة فترة النهار! قد يصبح الأمر مزعجًا خصوصًا في حال انتهائك من تنظيف غرفة معينة في المنزل ودخول طفلك إليها لتعود وتصبح الغرفة فوضوية من جديد! لكن من أجل تغيير هذا التصرف، سنساعدك من خلال التحدث عن كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة والعنيد.

كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة

لا يتوقف الطفل عن القفز والركض طيلة النهار! فما هي الخطوات التي يمكنك اعتمادها من أجل التعامل مع الطفل كثير الحركة؟ إليك أبرز النصائح:

  • تحديد وقت معين لممارسة الطفل التمارين الرياضية إذ يعتبر هذا الأمر مهمًا ويساعده على إخراج الطاقة الداخلية.
  • تعليم الطفل كيفية القيام بالأعمال المنزلية لكي يشعر بحس المسؤولية. هذا وسيشعر صغيرك بالحماس حيال إتمام هذه الأعمال خصوصًا خلال الفترة الأولى. لكن عليك الإنتباه من عدم إعطائه أي أعمال شاقة والتأكد من مراقبته عن بعد.
  • تعليم الطفل الفنون اليدوية إذ يساعده هذا الأمر على تطوير قدراته الإبداعية ويلهيه لبضعة ساعات بدلًا من قيامه بأمور لن تفيده في المنزل.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

أما بالنسبة للعناد عند الطفل، فيجب أن تنتبهي إلى الخطوات التي تتبعينها من أجل تغيير هذا التصرف لكي لا يؤثر على حياته الإجتماعية لاحقًا! فمن يحب أن يكون جالسًا مع شخص عنيد؟

  • الجلوس مع الطفل والتكلم معه بالأمور التي تهمه وتشغل باله. فالحوار المفتاح الأساسي للتمكن من معرفة الأسباب التي تؤدي إلى العناد عند الطفل ولمعرفة ما يدور في باله. هذا ويجب أن تفهي ما يحاول قوله وفهم وجهة نظره.
  • عدم إجبار الطفل على قيام ما لا يريده والسماح له بأخذ القرارات في بعض الأمور لكي يشعر أنك لا تتجاهلينه وأنه متمكن من أخذ القرارت بنفسه.
  • عدم استخدام كلمة "لا" في حال طرح الطفل أي سؤال. في هذه الحالة، سيريد الطفل بالقيام بما هو ممنوع. بل حاولي إعطاء وجهة نظرك وحاولي إقناعه بطريقة بتغيير رأيه.


إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟