5 أسباب لتكوني سعيدة لأنك أم لإبنة

كوني سعيدة أنك أم لإبنة

في حين أننا لا نفرق بين الأبناء والبنات، إلا أن هناك بعض الأشياء التي لا يفهمها إلا من لديها فتيات! الابنة هي أكبر قوة و دعم وأيضًا الحلقة الأضعف لوالديها. إليك 5 أسباب ستجعلك تقدرين ابنتك أكثر من أي شيء:

1. انها تتعامل مع المسؤوليات مثل المحترفين

هل تتذكري الأوقات التي جاء فيها شخص ما فجأة إلى منزلك واهتميت بالضيافة بينما كانت والدتك تجلس مع الضيوف؟ الآن تخيلي أن فتاتك تفعل ذلك من أجلك. ألا تشعرين بالفخر بابنتك الصغيرة عندما تتصرف كالناضجة؟

2. لقد أعطتك سببًا لاستعادة طفولتك مرة أخرى

عندما تلعب مع باربي أو مجموعة المطبخ الخاصة بها، لا يمكنك الانتظار لإنهاء مهامك اليومية والانضمام إليها. مشاهدتها تأخذك إلى غرفة طفولتك. أنت أيضًا تحبين أنها تعشق قصص سندريلا أو سالي تمامًا كما فعلت في طفولتك.

3. هي أفضل صديق لك

إن إنجاب ابنة يشبه وجود أفضل صديق. إنها موجودة دائمًا - تستمع إليك وتراقبك عندما تتحدثين. في بعض الأحيان، ترشدك حتى في أمور مختلفة. تلك الفتاة الصغيرة تبقيك على اطلاع دائم على الجيل الحالي.

4. إنها تتطلع إليك

إنها لحظة فخر لأي أم عندما تقول ابنتها إنها تريد أن تكون مثل والدتها تمامًا. بالنسبة لأميرتك ، أنت امرأة خارقة. إنها تؤمن دائمًا بكل ما تقوله ومستعدة للدفاع عنك متى دعت الحاجة.

5. لقد حولت والدها إلى كبكوب قطن

ما لم يكن بوسعك أن تفعليه كزوجة ، تفعله ابنتك بسهولة. نحن جميعًا لدينا انطباع بأن الرجال لا يعبرون عن مشاعرهم ، وهذا صحيح جزئيًا ، ولكن بمجرد أن يصبحوا أبًا لابنتهم ، فإنهم يصبحون عاطفيون.

قريباً، ستكبر وستكون مستعدة لمواجهة العالم. قريباً سيحين وقت تعليمها قواعد اساسية في الحب و تبدأ الأفكار تسرق النوم من أباها قبل ليلة زفافها!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!