كل ما تودّين معرفته عن التهاب المهبل...

أسباب، انواع، و أعراض التهاب المهبل

من المشاكل الصحية العديدة التي قد تواجه النساء هي التهاب المهبل، وهي حالة يمكن أن تؤدّي إلى ظهور إفرازات مهبلية، حكّة، وألم، وعادةً ما يكون السبب التغيّرات في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية أو عدوى. كما يمكن أن تنتج هذه المشكلة من انخفاض مستويات الاستروجين بعد انقطاع الطمث. وتجدر الإشارة إلى أنّ لالتهاب المهبل أنواع عديدة وتلك التي تعدّ من الأكثر شيوعاً هي:

*التهاب المهبل الجرثومي: ينتج من فرط نمو إحدى الكائنات الحية التي تتواجد عادة في المهبل.

*العدوى الفطرية: تنتج من فرط تكاثر الفطريات التي تدعى الفطريات المبيضة والموجودة في المهبل.

*داء المشعرات: وهي عدوى عادةً ما تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

*ضمور المهبل: ينتج من انخفاض مستويات هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث.

كيف يؤثّر التهاب الثدي على الرضاعة الطبيعية؟

بعد التعرّف على أنواع هذه المشكلة لا بدّ من أن تتساءلي عن كيفية معرفة إصابتك بإلتهابات كهذه، لذا سنسهّل التشخيص عليك ونعرّفك على الأعراض التي قد تواجهينها عند الإصابة بالتهاب المهبل والتي تشمل التالي:

- التغيّر في لون، رائحة، أو كمية الإفرازات المهبلية.

- الشعور بحكّة أو تهيّج في المهبل.

-الشعور بألم أثناء الجماع.

- الشعور بألم عند التبوّل.

-احتمال حصول نزيف مهبليّ خفيف.

متى يشير نزيف المهبل إلى وجود مرض؟

وهل تعلمين أنّ خصائص الإفرازات المهبلية قد تشير إلى نوع الالتهاب؟ لذا قبل زيارة طبيبك بإمكانك أن تخمّني سبب المشكلة؛ إذ إن كنت تعانين من التهاب المهبل الجرثومي فستلاحطين إفرازات بلون أبيض-رمادي مع رائحة كريهة قد تكون أكثر وضوحاً بعد الجماع، أمّا إن كنت تعانين من العدوى الفطرية فأوّل ما ستشعرين به هو الحكّة إضافة إلى إفرازات سميكة بيضاء اللون. ومن جهة أخرى، في حال الإصابة بداء المشعرات فقد تلاحظين إفرازات بلون أصفر وأخضر. وفي النهاية، مهما كان تشخيصك للحالة، لا تكتفي به بل استشيري طبيبك فوراً عندما تشعرين بأيّ عارض غير طبيعي.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟