كلمة يحتاج ابنك ان يسمعها منك بالذات ليبني شخصية قوية ومستقلة!

كلمة يحتاج ابنك ان يسمعها منك بالذات ليبني شخصية قوية ومستقلة!

الأمومة مسؤولية كبيرة جدا تقع على كاهل الأم التي يجب أن ترعى أطفالها جسدياً ونفسياً وتضمن ألا يصيبهم أي مكروه أو أذى. ولعلّ من أكثر المخاطر التي تحاول الأم إبعاد أطفلها عنها هي المخاطر النفسية والتي يمكن تلافيها وتجنبها عبر مساعدتهم على بناء شخصية قوية ومستقلة. صحيح أن هناك العاب تقوي شخصية الطفل وغيرها من الوسائل التربوية التي تساعد الأطفال في بناء شخصية قوية وسمتقلة جدا منذ مراحل مبكرة جداً من طفولتهم، ولكن هل تعلمين أن ثمة كلمة واحدة يحتاج ابناك أن يسمعها منك بالذات ليكون شخصيته الخاصة والمستقلة؟ في الواقع، وبحسب ما يجد خبراء التربية وعلماء النفس، فإن شخصية الطفل تبنى منذ مراحل مبكرة جداً وبالتالي على الأهل أن يشكلوا مثالاً جيداً لأطفالهم وذلك لمساعدتهم على تكوين شخصية ناجحة ومستقلة بعيداً من العقد الطفولية.

وفي حين يميل الأطفال الذكور الى تقليد الأب في حين تسعى الفتاة إلى أن تكون صورة طبق الأصل عن والدتها، لكن تبين أن الأولاد الذكور يحتاجون إلى سماع كلمة من أمهاتهم بالذات ليبنوا شخصيتهم المستقلة؛ فما هي تلك الكلمة؟

"أنت شجاع"، على الرغم من كونها عبارة بسيطة قد نقولها دائماً من دون أن نفهم ما تحمله من معانٍ، إلا أنها وبحسب علماء النفس هي ما يحتاج الأطفل الذكور أن يسمعوها من أمهاتهم يومياً ليعلموا أنهم قادرين على أن يكونوا مستقلين. فالشجاعة هي من السمات الواجب على الأم غرسها في نفوس الأبناء منذ الصغر، ويعني ذلك ألا تهرع الأم لمساعدة طفلها على النهوض بعد سقوطه على الأرض وملامح الذعر بادية على وجهها بل أن تحثه على النهوض بمفرده مشددةً أنه شجاع.

كذلك، يمكن زرع الشجاعة في نفوس الأطفال عبر اصطحابهم الى الحديقة العامة وتقبل أن يلعبوا مع الكلاب والحيوانات الأليفة وبناء علاقات مع غيرهم من الأطفال ما يساعدهم في تعزيز شخصية قوية ومستقلة.

اذا، وبعد أن كشفنا لك ما هي الكلمة التي يحتاج الأبناء أن يسمعها من أمهاتهم بالذات، ندعوك الى التعرف الى عبارات إيجابية تجعل من طفلك شخصاً ناجحاً في المستقبل.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!