كلمات بسيطة تحث زوجك على الكلام إذا لم يكن يريد ذلك

كلمات بسيطة تحث زوجك على الكلام إذا لم يكن يريد ذلك

بغض النّظر عما إذا كان لا يريد الكلام لأنّه لا يريد أن يشغل بالك أو لأنّه غاضب أو يأخذ موقفاً منك، هناك كلمات بسيطة قد تحثّه على التحدث معك بدلاً من الصمت.

في ما يلي نقدّم لائحةً منها، فما رأيك في الإطلاع عليها بعد أن شاركناك سابقاً برسائل المصالحة للزوج التي تشعل الحب من جديد؟

هكذا تدفعينه إلى الكلام!

  • إشتقت لك: هل يأخذ زوجك موقفاً منك بسبب أمرٍ ما؟ عبّري عن شوقك له بعبارة "إشتقت لك" أو غيرها من العبارات المميزة التي قد تجعله يلين، ويعاود التحدّث إليك.
  • كم أنت وسيم وأنت غاضب: ومن الطرق التي يُمكنك اعتمادها لحث زوجك إلى الكلام وحتى رسم ابتسامة على وجهه مغازلته؛ قولي له "كم أنت وسيم وأنت غاضب"، وستلاحظين أنّه سيحاول إخفاء ابتسامته ولكن من دون جدوى.
  • ألست شريكتك في السراء والضراء: أمّا إذا كان زوجك صامتٌ بسبب مشكلةٍ ما أو أمر يشغل باله وتلاحظين أنّه لا يريد مشاركته معك، فننصحك بالمحاولة عبر القول: "ألست شريكتك في السراء والضراء"؟
  • هل يمكنني المساعدة: كذلك، يُمكنك دفع زوجك إلى الكلام عبر التعبير عن اهتمامك به ووقوفك بجانبه وسؤاله عما إذا كان باستطاعتك مساعدته أو التخفيف عنه.
  • كنت مخطئة... أنا آسفة: وفي حال كنت مخطئة، إعترفي بذلك؛ فهو ربّما ينتظر عبارة "أنا آسفة" لتعود المياه إلى مجاريها بينكما.
  • لا أستطيع تحمّل حزنك: وأخيراً، إذا لم تنجح أي من المحاولات السابقة في دفعه إلى الكلام، أعربي له عن حزنك بسبب موقفه ذلك، وعدم تحمّلك أنت أيضاً لحزنه وموقفه.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على الخطوات العملية التي تجعل زوجك يشاركك الإهتمام بالأطفال والأعمال المنزلية؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟