كي يصبح الحزن من الماضي...

الحزن

هل خسرت أنت أيضاً شخصاً عزيزاً على قلبك؟ يعدّ فقدان أحد المقرّبين من أصعب المواقف التي تواجه الفرد خلال حياته وأكثرها إيلاماً. وفي أغلب الأحيان، يبدو الموت فاجعة لا نتمكّن من تحمّلها أو تخطّيها وخاصة في الأيام القليلة بعد الحادثة المؤلمة.

حتّى وإن حاولت التظاهر بأنّك بخير فقد تدركين أنّ ما تشعرين به في داخلك مختلف كلّ الاختلاف عن الواقع ما يجعلك تتألّمين بشدة. إذاً كيف تتخطّين حزنك وألمك؟ إليك منّا بعض النصائح التي قد تساعدك في ذلك:

  • صلّي بشكل مكثّف فالله سبحانه قادر على التخفيف من ألمك العاطفي من خلال تزويدك بالقوة والإرادة على مواجهة المحنة.

  • لا تمنعي نفسك من التعبير عن حزنك، بل على العكس إبكي وقومي بكافة النشاطات التي تساعدك على إخراج الغضب والحزن اللذين يخالجانك، فبهذه الطريقة ستتمكّنين من استعادة راحتك النفسية سريعاً.

3 معتقدات خاطئة عن الإكتئاب

  • إبتعدي عن كل ما يؤذيك سواء أكان نفسياً أو جسدياً فتخطّي المحن لا يتمّ بإيذاء الذات.

  • شاركي مشاعرك مع الآخرين سواء أكان طبيباً نفسياً أو أحد الأصدقاء المقرّبين أو حتّى أحد أفراد العائلة فبالتكلّم والتعبير عن انزعاجك ستساعدين نفسك في التخلّص من الأسى الذي يسكن داخلك.

7 حقائق لا تعرفينها عن الدموع

  • تذكّري أنّ الشخص الذي فقدته لم يكن يرغب بأن يراك حزينة أو مستاءة.

  • إبتعدي عن الأشخاص الذين يزيدون من توتّرك وبدلاً من ذلك أمضي وقتاً في ممارسة التمارين الرياضية المفيدة جسدياً ونفسياً في آن.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!