عبير.عقيقي عبير.عقيقي 26-01-2022

تسألين عن كثرة نوم الطفل حديث الولادة؟ في هذه المقالة على موقع عائلتي أكشف لك عن الأسباب لكثرة نوم الرضع وكيفية التعامل مع هذه الحال وما إذا كان ذلك خطيرًا.

ias

لا يعتاد الأطفال حديثو الولادة على الجداول الزمنية أو إيقاعات النهار والليل النموذجيين. لهذا السبب، قد لا ينامون في الأوقات المناسبة التي يعتبرها كثير من الناس. كما إنّ كثرة نوم الطفل الحديث الولادة قد تشكّل قلقًا لدة الأمهات الجدد. في هذه المقالة، تتابعين قراءة الأسباب وطرق إيقاظ الرضيع.

كثرة نوم الطفل حديث الولادة أمر خطير؟

عندما تفهمين نظام نوم الرضيع قد تتمكني من تحديد ما هو غير مألوف وما هو طبيعي. في الحقيقة، ينام معظم الأطفال حديثي الولادة حوالي 8 الى 9 ساعات أثناء النهار و8 ساعات في الليل. يستيقظ معظمهم أيضًا كل 3 ساعات على الأقل للرضاعة.

ومع ذلك، فإن هذا التوقيت يختلف على نطاق واسع. قد ينام بعض الأطفال حديثي الولادة لمدة 11 ساعة فقط في اليوم، بينما قد ينام البعض الآخر لمدة تصل إلى 19 ساعة في اليوم. أيضًا، قد ينام الأطفال الرضع أكثر أو أقل من المعتاد عندما يمرضون أو عندما يواجهون اضطرابًا في روتينهم المعتاد.

إقرأي أيضًا: متى ينتظم نوم الرضيع؟

كما أن معظم الأطفال حديثي الولادة لا ينامون مرة واحدة. عادة ما ينامون حوالي ساعة إلى ساعتين فقط في كل مرة، على الرغم من أن البعض قد ينام أكثر أو أقل من ذلك بقليل. في الأسبوعين الأولين، من الطبيعي أن يستيقظ المولود للتغذية ثم يعود إلى النوم مباشرة.

مع نمو الرضع ليصبحوا أطفالًا، يبدأون في وضع جدول زمني، فينامون لفترة أطول في الليل، على الرغم من أنهم قد يستمرون في الاستيقاظ عدة مرات للتغذية.

أسباب كثرة نوم الطفل حديث الولادة

لا يعتبر نوم الرضيع لفترة أطول من المعتاد مدعاة للقلق ما لم تكن هناك عوارض أخرى مرافقة.

بشكل عام، من غير المألوف أن ينام المولود باستمرار أثناء الرضاعة أو أن ينام لمدة تزيد عن 19 ساعة في اليوم ما لم يكن مريضًا أو يعاني من صعوبات في التغذية. أمّا الأسباب الأكثر شيوعًا لنوم الأطفال الأصحاء لفترة أطول من المعتاد، فتتضمّن ما يلي:

  • طفرة في النمو
  • التسنين
  • 
  • الزكام
  • الصفيرة أو اليرقان
  • الجفاف بسبب عدم شربهم ما يكفي من الحليب

الحيل لإيقاظه

من المهمّ التأكّد أن طفلك يرضع بشكل جيّد وأنّه لا يعاني من أي مشكلة. كما تأكّدي من عدد الحفاضات التي تكون عديدة في الفترة الأولى، بحيث تغيّرينها عند كل رضعة.

وإذا كلن طفلك، لا يعاني من أي مشكلة، وترغبين بإيقاظه للأكل، أو التخفيف من ساعات نوم النهار ليتمكّن من تعويضها ليلًا، فاعتمدي التالي:

  • اتركيه نائمًا في غرفة الجلوس وعرّضيه لضوء الشمس فلا ينام كثيرًا
  • حافظي على روتين مسائي محدد تكررينه يوميًا، فيعتاد على نظام الليل والنهار وتخف قيلولاته
  • خففي ملابسه ولا تقمّطيه نهارًا
  • غيّري حفاضاته بشكل دوري حتى ولو كان نائمًا

وأخيرًا، تعرفي أيضًا على طريقة تنفس الرضيع الطبيعية وغير الطبيعية!

الأمومة والطفل الأم والرضيع نوم الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على