abir.akiki abir.akiki 19-01-2023

تُخبر إحدى الأمهات كيف تتعامل مع نوبات غضب الأطفال الصغار من خلال فيديو انتشر بسرعة على تيك توك، تابعي التفاصيل!

ias

مع الوصول إلى المزيد من الموارد لاعتماد التربية الإيجابية والواعية، يبدو هذا الجيل من الأمهات أكثر تصميمًا من أي وقت مضى على تشكيل طريقة جديدة لتربية الأطفال. لذلك عندما تنتشر مقاطع فيديو مثل فيديو أليفيا البالغة من العمر 26 عامًا، فإنه ينتشر بسرعة خيالية على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحصد أكثر من 15 مليون مشاهدة!
أشاركك فيما يلي تفاصيل هذه التقنية التي يمكنك أيضًا مشاهدتها على تيك توك.

فيديو عن طرق التعامل مع نوبات غضب الأطفال

شاركت أليفيا، أمّ لطفلك صغيرة فيديو على تيك توك تحت عنوان: “هذه هي الطريقة التي تكونين فيها أمًّا لطيفة عندما يكون طفلك على وشك الانهيار!”
قالت أليفيا للأهل: “كنت أقوم بتسخين بعض بقايا الطعام في الميكروويف وتحتاج إلى مزيد من الوقت حتى تصبح دافئة. كانت ابنتي مستعدة لتناول الطعام ولم تكن سعيدة جدًا لأنني كنت بحاجة إلى إعادة وضعها في الميكروويف. انهيار فوري!”

@jusssliv

Works every time 😂

♬ original sound – user20899374687


في الفيديو، تظهر أليفيا وهي تركض في أرجاء المطبخ. يمكنك أن تلاحظي التغيير في مزاج طفلتها وكيف بدأت بالضحك بدلًا من البكاء. إنّها تقنية ألهاء الطفل التي يبدو أنّها نجحت مع العديد من الأطفال. وقد لاقى فيديو أليفيا هذا موافقة معظه الأهالي الذي علّقوا إيجابًا على الفيديو.
في الواقع، إنّ الانضباط أمر ببالغ الأهمية، ويؤكّد هذا الفيديو أنّه لا يزال هناك مجال للمارسة التربية الإيجابية واللطيفة بالطرق البسيطة.
بالنسبة للبعض، تحدّث الفيديو إلى طفلهم الداخلي، إذ علّق أحدهم بالقول: “لقد نشأت وأنا أتعرّض للصراخ أو التوبيخ. لذلك اخترت الجلوس والتحدث مع الطفل بدلًا من ذلك”.
توافق الغالبية العظمى على أن أخذ دقيقة إضافية للتفكير في كيفية التعامل مع الموقف، رغم أنه ليس سهلًا دائمًا، يأتي بثمار مرضية على المدى الطويل.

الأمومة اللطيفة أصعب مما تبدو عليه

مع انتشار الوصول إلى تقنيات الأمومة الواعية بشكل أكبر بفضل وسائل التواصل الاجتماعي، يستخدم الكثيرون هذا النهج ليصبحوا أقل تفاعلًا وأكثر وعيًا في أسلوبهم في التربية.
تقول أليفيا: “أنا لا أفهمها بشكل صحيح دائمًا، لكنني أحاول أن أتذكّر أنها تبلغ من العمر سنة واحدة فقط”. “وأنا أفكر في ما الذي كنت أرغب في أن تفعله أمي في هذه الحالة”.

أخيرًا، أحيانًا تحتاجين أنت كأم إلى تلقّي نصائح لتتخلّصي من الغضب والقلق في التعامل مع أطفالك. لا توفّري فرصة لبناء علاقة صحيّة مع أطفالك على مدار سنين التربية.

الأمومة والطفل الأم والطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!

تابعينا على