فوائد واضرار مسكن سابوفين للاطفال

فوائد واضرار مسكن سابوفين للاطفال

ماذا تعلمين عن مضاد سابوفين للاطفال؟ لماذا يستخدم؟ ما هي المشاكل الصحية التي يمكن علاجها من خلال استخدام مسكن سابوفين للاطفال؟ وهل من آثار جانبية ناتجة عنه؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

معلومات عن مسكن سابوفين للاطفال

يستخدم هذا الدواء بالعادة من أجل علاج الكثير من المشاكل الصحية والإلتهابات ومن بينها نزلات البرد والإنفلونزا والم المفاصل والم العضلات وألم الظهر والصداع وألم الأسنان وارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب العامود الفقري. يحتوي هذا النوع من الدواء على الايبروفين ويعمل من خلال منع إنتاج الجسم البروستاجلاندين الذي يؤدي إلى الألم الذي تعانين منه.

اضرار سابوفين

على الرغم من أن هذا الدواء يستخدم من أجل علاج المشاكل الصحية التي ذكرناها أعلاه إلا أنه عليك أن تعلمي أنه يمكن أن تلاحظي معاناة طفلك من بعض الأعراض بعد تناوله مضاد سابوفين للاطفال. ومن بين اضرار سابوفين للاطفال تتضمن:

  • المعاناة من الطفح الجلدي.
  • المعاناة من الحكة المستمرة.
  • نزيف الأنف.
  • المعاناة من ألم البطن.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • المعاناة من عسر الهضم.
  • المعاناة من الحساسية.
  • المعاناة من ضيق التنفس.
  • المعاناة من ألم أو التهاب في الحلق.

الجرعة المناسبة للطفل

فوائد واضرار مسكن سابوفين للاطفال

لا يعطى الطفل بالعادة حبة من السابوفين إلا أنه يمكنه استخدام السائل أو التحاميل. أما بالنسبة للجرعة التي يجب أن يحصل عليها فتختلف حسب المشكلة الصحية التي يعاني منها وحسب عمره ووزنه. لكن بالعادة، يحصل الطفل الذي يبلغ وزنه ما بين الـ11 والـ21 كيلوغراماً على نحو 5 ميليلتر من السابوفين.

يذكر أنه لا يجب أبداً تقديم هذا الدواء في حال عدم بلوغ طفلك عمر السنة بعد إذ يمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى معاناته من قصور في الكلية أو تسمم في القلب أو الرئة.

لكن عليك الإنتباه أيضاً من عدم استخدام طفلك هذا الدواء في حال معاناته من الحساسية تجاه أي من المكونات الموجودة في الدواء. لكم في جميع الأحوال، عليك التأكد من الحصول على موافقته قبل تقديم هذا الدواء لطفلك للتأكد من أنه مناسب لطبيعة جسمه. وفي حال حصول طفلك على جرعة إضافية، راجعي الطبيب فوراً إذ يمكن أن يؤثر هذا الأمر بشكلٍ سلبي على صحته.

تحتوي كل حبة من السابوفين على 200 ميليغراماً من الإيبروفين و30 ميليغراماً من السودوإيفيدرين هيدروكلوريد.

هل تتحسن حالة الطفل فوراً؟

بالعادة، يحتاج الدواء إلى نحو ساعتين قبل أن يأخذ مفعوله وقبل أن تلاحظي تحسن حالة طفلك واختفاء الأعراض التي يعاني منها. لكن في حال عدم تحسن حالته بعد مرور 24 ساعة، أو في حال زيادة حدة الأعراض التي يعاني منها في غضون ثلاثة أيام، توقفي عن تقديم الدواء للطفل واستشيري طبيبك فوراً.

في أي وقت يفضل تناول هذا الدواء؟

في حال لاحظت أن طفلك يعاني من ألم في البطن بعد استخدامه الدواء، يمكنك التأكد من الحصول عليه أثناء تناوله الطعام أو مع الحليب.

أخيراً، تأكدي من حفظ أقراص سابوفين في درجة حرارة الغرفة ومن عدم تعرض الدواء للشمس أو الحرارة. وإذا كان لديك أي اسئلة إضافية حول هذا الموضوع، راجعي الطبيب الذي يمكنه أن يقدم لك أفضل النصائح حسب طبيعة جسم الطفل. وكنصحية آخيرة نود تقديمها هي ألا تهملي أي عارض يعاني منه طفلك مهما كان طفيفاً إذ يمكن أن يتطور مع الوقت ويؤدي إلى مشاكل صحية غير مرغوب فيها.



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!