للحفاظ على صحتك... لا تلمسي وجهك!

فوائد غسل اليدين على الوجه والبشرة

هل سبق واحتسبت عدد المرات التي تلمسين فيها وجهك يومياً؟ قد يبدو السؤال غريباً للبعض أو حتّى سخيفاً للبعض الآخر ولكن بعد قراءة هذا المقال ستعلمين أنّه من الضروري إيلاء الأهمية لعملية لمس يدك لوجهك.

لا بدّ من أنّك تعلمين أنّ الجراثيم منتشرة في كلّ مكان وعلى كل الأسطح على الرغم من أنّ بعضها قد يكون متّسخاً أكثر من غيره. وإذا كنت لا تغسلين يديك بعد لمس كلّ ما يحيط بك ومنها مثلاً أقفال الأبواب، لوحة مفاتيح الكمبيوتر، أو مقود السيارة فعندها من الضروري أن تمتنعي عن لمس وجهك.

لهذا السبب لا تغسلي يديك بالماء الساخن!

ولكن ما علاقة الجراثيم بلمس الوجه؟ راقب باحثون حوالى 250 شخصاً في الأماكن العامة ووجدوا أنّ كلّ شخص يلمس الأسطح العامة والمباحة للجميع حوالى ثلاث مرات في الساعة ويلمس وجهه أو أنفه بشكل أكثر تواتراً. وإنّ ما يحصل يعدّ مشكلة حقيقية! إذ تدخل الفيروسات والبكتيريا الجسم عبر الأغشية المخاطية في الأنف، الفم، والعينين. وعندما تقومين بحكّ أنفك أو فرك عينيك بواسطة يدك الملوّثة بالجراثيم، فأنت تعملين على زيادة خطر إصابتك بالعدوى؛ ولأنّك ستتعرّضين للجراثيم من خلال لمس كل ما يحيط بك ولن تتمكّني من غسل يديك بشكل متكرّر، ينصحك الخبراء بالحدّ من المرات التي تلمسين بها وجهك.

الصابون المضاد للبكتيريا... نظافة قاتلة؟

وفي النهاية ينصحك الخبراء بغسل يديك بصابون مضادّ للبكتيريا وفركهما بقوة لمدة لا تقلّ عن 20 ثانية، مع الحرص على فرك المعصم، الجزء الخلفي من اليد، بين الأصابع، وتحت الأظافر للتخلّص من الجراثيم.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟