jana.abdallah jana.abdallah 26-07-2022

هل تعلمين أن هناك فوائد عاطفية لتناول الطعام كعائلة يوميًا، وفي هذا المقال إخترنا أننقدم لك أهم هذه الفوائد التي ستقوي الرابط الأسري.

ias

كأي أم، من الطبيعي أن تبحثي عن الطرق التي تساعد في تعزيز الروابط العائلية خصوصًا في أيامنا هذه التي أصبح من الصعب أن تجتمع العائلة على مائدة واحدة، ولكن بعد معرفة هذه الفوائد، ستجعلين تناول الطعام سويًا قاعدة يجب الإلتزام بها يوميًا!

تعزيز السلوك الجيد

يُعتبر وقت تناول الطعام طريقة رائعة لتعليم الأخلاق وتعزيز التواصل ومنع المشاكل السلوكية التي يقوم بها الأطفال، فالمحادثات التي تتم عند تناول الطعام تملك قدرة كبيرة على تعليم الأطفال أهم القيّم والمبادئ التي تساعدهم في تحسين سلوكهم والتصرف بطريقة لائقة ومناسبة في المجتمع.

تحسين الأداء الدراسي

أثبتت الكثير من الدراسات أن الإكثار من تناول الوجبات اليومية ولمة العائلة على الطاولة يساعد في تحسين الأداء المدرسي عن الأطفال. فهذا التصرف ليس مفيدًا فقط للصحة والعاطفة، بل هو مفيد أكادميًا لأنه يعزز سعادة الطفل مما ينعكس بصورة إيجابية على مستواه الأكاديمي.

تعزيز الرابط الأسري

مثل أي مناسبة عائلية أو لمة يتخللها الأقارب وأفراد الأسرة، تساعد وجبة الغداء أو العشاء على تعزيز الروابط الأسرية وتقريب أفراد الأسرة من بعضها، ففي هذه الفترة الزمنية القصيرة يتبادل الأخوة والآباء أحاديث متنوعة ويقدمون نصائح لبعضهم البعض الأمر الذي يُقوي هذا الرابط.

يعزز الشعور بالإنتماء

أثبتت أكثر من دراسة حديثة أن لمة العائلة على طاولة الطعام أمر يُشعر الأطفال بالأمان والإنتماء والدفء، فعندما يجلس الطفل مع أهله وأخواته يشعر بالراحة النفسية وأنه ينتمي الى عائلة يتخللها الحب والمودة والكثير من المشاعر الصادقة.

وأخيرًا، نقدم لك 5 أنشطة تقوي الرابط بين الاخوات اللواتي لا يتفقن ابدا!

الأمومة والطفل الحياة العائلية

مقالات ذات صلة

تابعينا على