abir.akiki abir.akiki 16-06-2022

تسألين عن فوائد الحمل على صحتك؟ يقدّم لك موقع عائلتي مجموعة من الفوائد التي ترغبين في التمتّع بها مثل تقليل تقلّصات الدورة.

ias

يعتبر إنجاب طفل تجربة رائعة بالرغم من تأثير عدد مرات الإنجاب على سرعة تقدمك في العمر، ولكن من كان يعلم أنه يمكن أن يكون هناك فوائد للحمل على صحتك أيضًا؟ بالتأكيد، سوف تنامين أقل، وقد يكون تناول الطعام بشكل صحيح والحفاظ على لياقتك أمرًا صعبًا، لكن الفوائد الصحية للحمل والأمومة يمكن أن تعوّض هذه التحديات المرحلية الموقّتة.
تابعي القراءة واستمتعي بهذه الفوائد المفاجئة للحمل.

فوائد الحمل على صحتك

بمجرد ولادة طفلك، تعدّ فحوصات ما بعد الولادة وقتًا رائعًا للتركيز على صحتك، وبالإضافة إلى ذلك، أعدد لك الفوائد الطويلة الأمد على صحتك بعد الإنجاب:

الدورة الشهرية أقل ألما

بشرى سارة للنساء اللواني يعانين من تشنجات مؤلمة خلال الدورة! إنّ إنجاب الأطفال قد يجلب بعض الراحة على المدى الطويل. تجد العديد من النساء أن تقلصات الدورة الشهرية لديهن أقل إيلامًا أو حتى غير موجودة بعد ولادة طفلهن الأول.
الأطباء ليسوا متأكدين من السبب، لكن النساء اللواتي ينجبن عن طريق المهبل يبلّغن عن ارتياح أكبر من أولئك اللواتي خضعن لعمليات قيصرية، وهو عامل يشير إلى شد الرحم أثناء الولادة كآلية محتملة لميزة الحمل هذه.

انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي

تمتد الفوائد الصحية للحمل إلى الرضاعة الطبيعية أيضًا، حيث أظهرت الدراسات أن كلاهما يمكن أن يقلل من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي. هناك سببان لذلك، أولًا، زيادة حالات الحمل تعني دورات أقل، وهذا بدوره يحدّ من تعرضك للإستروجين والبروجسترون. هذه الهرمونات، التي ينتجها المبيضان، تحفّز نمو الخلايا ويمكن أن تزيد من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي.

ثانيًا، التغييرات التي تتعرّض لها خلايا الثدي أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية قد تجعلها أكثر مقاومة للتحوّل إلى خلايا سرطانية. تتضاءل الفوائد الوقائية للحمل بحلول الوقت الذي تبلغ فيه سن الثلاثين، وهذا هو السبب في حث الأمهات الأكبر سنًا على الرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة حتى يتمكّنوا من الاستفادة أكثر.

انخفاض خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان

إن تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ليس هو الفائدة الوحيدة لإنجاب الأطفال في مكافحة السرطان. التحولات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية تحمي أيضًا من سرطان المبيض وبطانة الرحم، وكلما زادت حالات الحمل الكامل، زادت الفائدة. يدرس العلماء كيف يمكن أن يقلل حمل طفل من خطر إصابة المرأة بسرطانات أخرى أيضًا.
لكن لا تشعري أنك بحاجة إلى إنجاب الكثير من الأطفال لتحقيق أقصى قدر من الفوائد الصحية. تظل أفضل الطرق لتقليل خطر الإصابة بالسرطان الإمتناع عن التدخين، ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظامًا غذائيًا صحيًا.

علاقة حميمة أفضل

هرمونات الحمل مسؤولة عن بعض العوارض المزعجة، بما في ذلك الانتفاخ وحرقة المعدة والطفح الجلدي الغريب وشعر الوجه الزائد. ولكن هناك تأثير جانبي واحد يجب أن يجعلك تبتسمين وهو هرمون التستوستيرون والإستروجين والهرمونات الجنسية التي يفرزها طفلك الجديد، والبروجسترون الذي يزيده جسمك أثناء الحمل وقد يعزز الدافع الجنسي.
خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، كل هذا التدفق الإضافي للدم يُضخّ في منطقة الحوض، مما قد يسهل عليك الوصول إلى النشوة الجنسية.
على الرغم من أن متعة ممارسة الحب يمكن أن تتلاشى في الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة، فإن القيام بتمارين كيجل يمكن أن يساعد في الحفاظ على تدفق الدم هناك. افعليها في كل مكان، ليلاً ونهارًا!

تقليل خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد

قد يكون التصلب المتعدد، الذي يؤثر على الخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي، في ارتفاع كما يعتقد الخبراء، لأن العديد من النساء ينجبن عددًا أقل من الأطفال. لكن إنجاب طفل يقلل من خطر الإصابة باضطراب المناعة الذاتية إلى النصف، وفقًا لدراسة أسترالية صغيرة. وكان كل حمل يوفر حماية أكبر، حيث قامت أمهات لأربعة أطفال أو أكثر بتقليل المخاطر بنسبة مذهلة تصل إلى 95%.

أثناء الحمل، يتكيف الجهاز المناعي للمرأة لتجنّب مهاجمة الطفل، ويعتقد الخبراء أن هذا النشاط المناعي المنخفض قد يقلل الالتهاب الذي يسبب تلف الأعصاب. بعد الولادة، تظل بعض خلايا طفلك في جسمك وقد تحافظ على نشاط الجهاز المناعي، وتقلل من مخاطر الإصابة بالتصلب المتعدد. على الرغم من أن الأطباء اعتادوا أن ينصحوا النساء المصابات بمرض التصلب العصبي المتعدد بعدم إنجاب أطفال، إلا أنهم يعتقدون الآن أن الحمل يقلل بالفعل من خطر الانتكاس.

انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للوفاة بين النساء في الولايات المتحدة، ولكن وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يرضعن من الثدي بعد سن اليأس كنّ أقل عرضة للإصابة بسكتة دماغية من اللواتي لم يرضعن قط. في الواقع، إنّ إرضاع طفل واحد فقط لمدة ستة أشهر على الأقل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وكذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

كما هناك نظرية واحدة تمّ الحديث عنها تقول بإنّ الأوكسيتوسين الذي يتم إطلاقه أثناء الرضاعة قد يكون له خصائص صحية للقلب تمنع السكتة الدماغية.

الصحة العقلية والمزاج الجيّد

قد يكون الحمل بمثابة رحلة مليئة بالهرمونات من المشاعر، ولكن بمجرد أن تصبحي أمًا، تميل هذه الحالة المزاجية إلى الاستقرار، على الأقل بعد الأسابيع القليلة الأولى، وإلّا تكونين في مرحلة اكتئاب ما بعد الولادة، وهذه حال خاصّة طبيعية.
من المحتمل أيضًا أن تشعري بطفرات في الحب ومشاعر جيدة أخرى كلما حملت طفلك الصغير أو رضعته، وذلك بفضل هرمون الأوكسيتوسين، الذي يلعب دورًا كبيرًا أثناء الترابط.

أخيرًا، من السهل الشعور بالإرهاق من ضغوط الحمل الجسدية والعاطفية. بالنسبة لمعظمنا، يمكن أن يكون الاعتراف بأجزاء الحمل الصعبة أمرًا صحيًا، لأنه ليس من المنطقي التظاهر بأن التجربة ليست سوى أشعة الشمس وأقواس قزح. من الصحي التنفيس في بعض الأحيان، ومن الصحي بالتأكيد أن نكون صادقين بشأن مشاعرنا وخبراتنا. لذا، إلى جانب فوائد الحمل على صحّتك لا تهملي صحتك الحقلية في هذه الفترة وحمّلي تطبيق Maternally لدعم الصحة النفسية للأم العربية.

الحمل الصحة النفسية صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على