فوائد التّفاح الصّحية للأطفال

منافع التفاح على صحة الطفل

نظراً إلى غنى التّفاح بالفيتامينات والمعادن الأساسية لصحة الأطفال، تنصحكِ "عائلتي" بتقديمه لطفلكِ وجبةً خفيفةً لذيذةً ومغذيةً تُحافظ على سلامته الآن وفي المستقبل:

أطعمةٌ خارقةٌ تساعد في نموّ طفلك

* ينصح الخبراء بإطعام الأطفال مصادر الكربوهيدرات التي تحتوي على الألياف الغذائية وتخلو من السكر وتمنح الطاقة وتحافظ على شعور الشبع فترةً طويلة، الأمر الذي يجعل من التفاح خياراً ممتازاً. فهذه الفاكهة تنطوي على نفس كمية الألياف الموجودة في طبقٍ من حبوب النخالة، أي أكثر من خمس حاجة الطفل اليومية من الألياف كما أنّ طعمها ألذّ بكثير.

* يحتوي التّفاح على كمية لابأس بها من معدن البورون الذي يلعب دوراً أساسياً في تقوية عظام الأطفال وبناء عضلاتهم وتحسين قدراتهم المعرفية والتنسيقية.

* يمنح التّفاح الأطفال جرعةً صحيةً من البكتين وهو أحد أنواع الألياف القابلة للذوبان التي تُسهم في علاج الإسهال وتساعد الأطفال على هضم الطعام بشكلٍ أسهل. هذا ومن الممكن أن يلعب البكتين دوراً في وقاية الأطفال من السرطان وارتفاع الكوليسترول.

* تحتوي تفاحة متوسطة على 14% من معدل الفيتامين C اليومي الضروري لطفلك. فهذا الأخير بحاجة إلى الفيتامين C بشكل يومي كون جسمه لا يخزّنه وكون هذا الفيتامين عنصراً ضرورياً لنمو الأنسجة وإصلاحها وإنتاج الكولاجين أي البروتين الذي يُعوَّل عليه لشفاء الجراح والحفاظ على أسنان صحية وقوية وبناء البشرة والغضروف والأربطة والأوعية الدموية.

كيف تحدّين من كميّة العصير التي يشربها طفلكِ يومياً؟

والجدير ذكره أنّ التفاح هو من أكثر الفاكهة تعرّضاً للمبيدات اليكميائية، ولا بدّ من غسله جيداً وتقشيره قبل إعطائه للأطفال.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟