عبير.عقيقي عبير.عقيقي 04-02-2022

ينتشرعلى مواقع التواصل الاجتماعي خبر سقوط الطفل المغربي ريان بشكل كبير، إذ تصدّرتهاشتاق أنقذوا الطفل المغربي ريان تويتر، في انتظار الساعات الحاسمة لإنقاذه.

ias

سقط ريان البالغ من العمر 5 سنوات في بئر قرب مدينة شفشاون شمال المغرب يبلغ عمقها 62 مترًا، في حين أفادت السلطات المغربية أنّ طفل عالقًا على عمق 35 مترًا. لا زال ريان حتى الساعة على قيد الحياة بعد أن سقط عصر الثلاثاء الماضي، بحيث تم التأكّد من ذلك بعد إنزال كاميرا صغيرة أظهرته يتنهّد ويحاول تحريك رأسه.

إقرأي أيصًا: طفل محاصر في حفرة منذ 6 ايام في اسبانيا والسلطات في سباق مع الزمن لانقاذه!

في التفاصيل، بعدما حاول شباب المنطقة النزول إلى القاع لإخراجه فور سقوطه ولم يفلحوا، أمضى ريان ليلته الأولى في البئر في انتظار النجدة.

في اليوم التالي، أي يوم الأربعاء، بدأت تصل الجهود الأولى لإنقاذ ريان، من عناصر الوقاية المدنية والسلطات المحلية والدرك، بمؤازرة عشرات من شباب المنطقة.

استعانت السلطات المحلية بمتخصصين في سياحة المغاور، الذين لم يتمكّنوا أيضًا من النزول إلى البئر، بسبب قطر البئر الذي يتقلص إلى نحو 35 سنتمترًا في ثلثه الأخير.

أما يوم الخميس، فقد أعلنت الحكومة المغربية من خلال متحدث الحكومة مصطفة بايتاس عن وضع 3 سيناريوهات لإنقاذ ريان. وقال بايتاس: "لجان الإنقاذ المحلية وضعت 3 سيناريوهات تحت إشراف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ووزيري الداخلية عبد الوافي لفتيت، والصحة خالد أيت الطالب، من أجل إنقاذ الطفل".

وأوضح أن "السيناريو الأول يتمثل في توسيع البئر مع الأخذ في الاعتبار لاحتمال سقوط الأحجار والأتربة، والثاني إنزال رجال الإنقاذ والذي جرى بالفعل ولكن من دون جدوى بسبب اصطدامهم بعوائق".

وأضاف: "أما السيناريو الثالث فيتمثّل في الحفر الموازي للبئر للوصول إلى الطفل عبر منفذ".

وإلى جانب كل تلك المساعي والوقت التي تستغرقه لإنقاذ ريان، هناك تخوّف من انقطاع الأكسيجين الذي يؤدي الى الوفاة، لذا عمد رجال الإنقاذ على تزويد الطفل بالأكسيجين لتكثيف جهود إنقاذه.

يبدو أنّ جهود إنقاذ الطفل المغربي ريان قد دخلت مرحلتها الأخيرة، إذ تم اعتماد السيناريو الثالث. وفي هذا الإطار أوردت وسائل إعلام مغربية أن عملية الحفر العمودي لإنشاء حفرة موازية للبئر التي سقط فيها ريان شارفت على الانتهاء. هذا وقد حدّد المهندسون الطبوغرافيون موقع ريان، استعدادًا للبدء بالحفر اليدوي.

إليك المزيد: هكذا انقذ طفل الثلاث سنوات حياة والده!

وأخيرًا، تم تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى نجاح عملية إنقاذ ريان، في حين أكّدت وكالة فرانس براس عدم صحة الخبر وأنّ الصورة تعود إلى عملية إنقاذ لطفل حسن خضر الزعلان في إدلب العام 2021.

أخبار أخبار العالم

مقالات ذات صلة

تابعينا على