abir.akiki abir.akiki 12-07-2022

ينصح الأطباء علاج بكتيريا البول بالمضادات الحيوية، ولكن هل من الممكن علاج التهاب المسالك البولية بدون هذه الأدوية؟

ias

يرغب الناس بشكل متزايد في معرفة ما إذا كانت هناك علاجات غير المضادات الحيوية لعلاج بكتيريا البول. لذا، نكشف لك في هذه المقالة عن 7 علاجات منزلية قائمة على الأدلة لهذه العدوى.
من المهم أن تستشيري طبيبك في حال زادت العوارض ولاحظت وجود الدم في البول. إلى ذلك بعض الممارسات المنزلية قد تخفف العوارض الأولية لبتكيريا البول.

طرق علاج بكتيريا البول من دون مضادات حيوية

تدعم الأبحاث استخدام بعض العلاجات المنزلية لعدوى المسالك البولية، وبعضها كان جزءًا من ممارسات الطب التقليدي لآلاف السنين. لعلاج بكتيريا البول من مضادات حيوية، يمكنك تجربة هذه الأساليب.

1. البقاء رطبة

يساعد الماء أعضاء المسالك البولية على إزالة الفضلات من الجسم بكفاءة مع الاحتفاظ بالعناصر الغذائية والإلكتروليتات الحيوية. كما أن الترطيب يخفف البول ويسرّع رحلته عبر الجهاز، مما يجعل من الصعب على البكتيريا الوصول وإصابة الخلايا التي تبطّن الأعضاء البولية.

2. التبول عند الحاجة

التبول المتكرر يمكن أن يساعد في طرد البكتيريا من المسالك البولية. كما أنه يقلل من مقدار الوقت الذي تتعرض فيه البكتيريا الموجودة في البول للخلايا في المسالك، مما يحد من مخاطر ارتباطها بهذه الخلايا وإصابتها بالعدوى.

3. شرب عصير التوت البري

عصير التوت البري هو أحد العلاجات الطبيعية الأكثر فعالية لعدوى المسالك البولية. يستخدمه الناس أيضًا لإزالة الالتهابات الأخرى وتسريع شفاء الجروح.
يحتوي عصير التوت البري أيضًا على مضادات الأكسدة، بما في ذلك مادة البوليفينول، والتي لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات.

4. استخدام البروبيوتيك

يمكن أن تساعد البكتيريا المفيدة، التي تسمى البروبيوتيك، في الحفاظ على صحة المسالك البولية وخالية من البكتيريا الضارة. ويحصل ذلك عن طريق:

  • منع البكتيريا الضارة من الالتصاق بخلايا المسالك البولية
  • انتاج بيروكسيد الهيدروجين، وهو عامل قوي مضاد للجراثيم في البول
  • خفض درجة حموضة البول، مما يجعل الظروف أقل ملاءمة للبكتيريا

5. تناول فيتامين سي

إنّه أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على تحسين وظيفة الجهاز المناعي. كما أنه يتفاعل مع النترات في البول لتكوين أكاسيد النيتروجين التي يمكن أن تقتل البكتيريا. يمكن أن يخفض الرقم الهيدروجيني للبول، مما يقلل من احتمالية بقاء البكتيريا على قيد الحياة.

6. المسح من الأمام إلى الخلف

يمكن أن تتطوّر عدوى المسالك البولية عندما تصل البكتيريا من المستقيم أو البراز إلى مجرى البول. تسمح هذه القناة الصغيرة بتدفق البول خارج الجسم.
بعد التبوّل، امسحي بطريقة تمنع انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى الأعضاء التناسلية. استخدمي قطعًا منفصلة من ورق التواليت لمسح الأعضاء التناسلية والشرج.

7. ممارسة النظافة الجنسية الجيدة

يمكن أن يسبب الجماع دخول بكتيريا وميكروبات أخرى في المسالك البولية. لذا تساعد ممارسة النظافة الجنسية الجيدة في تقليل هذا الخطر. تتضمن أمثلة النظافة الجنسية الجيدة التبول قبل وبعد ممارسة الجنس وغسل الأعضاء التناسلية بعد الجماع مباشرةً.

أخيرًا، قد تختفي بكتيريا البول بمفردها أو مع الرعاية الأولية. وفي الحقيقة، يبحث الباحثون بشكل متزايد عن طرق لعلاج بكتيريا البول ومنع عدوى المسالك البولية من دون مضادات حيوية نظرًا لقدرتها في العلاج. وأنتِ هل ستطبّقين ما ذكرناه لك أعلاه؟

الصحة الصحة الشخصية صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على