ما هي طرق علاج الشهاق عند المواليد؟

علاج الشهاق عند المواليد

يعرف الشهاق على أنه من أحد الأمراض الصحية الخطيرة التي قد يصاب بها الإنسان. يصيب هذا المرض الجهاز التنفسي وغالبًا ما يكون ناتجاً عن وجود بكتيريا البورديتيلة في الجسم.

لا يمكن أبدًا التحكّم بهذا المرض، فأولى أعراضه تظهر من خلال سعال الطفل ليشعر بعدها بضيق في التنفس. يجب أن تستشيري طبيب الأطفال فورًا في حال شعرت أن طفلك الرضيع يعاني من هذه المشكلة إذ قد تؤدي إلى نتائج غير مرضية في حال لم يخضع لأي علاج.

يمكن أن يؤدي أيضًا الشهاق إلى معاناة الطفل من الإلتهاب الرئوي. لذلك، من الطبيعي أن يصف الطبيب بعض المضادّات الحيوية من أجل علاج هذه المشكلة، إضافةً إلى بعض الابر التي تحميه.

غالبًا ما ينصح الأطباء بحصول المرأة على الإبرة التي تحد كثيرًا من نسبة تعرّض الطفل للشهاق خلال الفصل الثالث من الحمل. ويعتبر تطعيم الطفل من أفضل الطرق التي تحميه من إصابته بهذا المرض وبعض المشاكل الصحية الأخرى.

لكن ما هي الأعراض الأخرى التي تظهر على طفلك الرضيع والتي تدل الى معاناته من الشهاق؟

  • سيلان الأنف.

  • احتقان الأنف.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • السعال المستمر.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟