ما هو علاج الرمد عند الاطفال؟

يصاب معظم الأطفال بما يعرق برمد العين الذي يشكّل الانزعاج والألم في بعض الأحيان. تتعد أنواع الرمد كما أنّ أعراضه تتراوح ما بين خفيفة وحادة من شأنها أن تؤدي إلى العمى في بعض الحالات. فما هي انواع الرمد؟ وكيف تجنبين طفلك من تفاقم هذه المشكلة؟

علاج الرمد عند الاطفال

الرمد هي كلمة تطلق على أي التهاب خارجي للعين، وهي حساسية مزمنة تصيب ملتحمة العين. وتحدث الإصابة في سن الطفولةً وخصوصاً منذ سن الخامسة.

للرمد عدّة أنواع، الرمد النزلي الحاد، الرمد البثري الحاد، الرمد الربيعي والرمد الصديدي، ويعتبر الرمدان الربيعي والصديدي من أكثر الحالات شيوعاً لدى الأطفال.

الأول أي الربيعي، هو من أمراض الحساسية غير المتسبب عن العدوى بالجراثيم بل سببه تغيير المناخ، و تكون أعراضه شديدة في الصيف وتختفي في الشتاء. أما الصديدي فهو يعتبر من اخطر انواع الارمدة، إذ يمكن أن يؤدي الى العمى.

سيعاني طفلك من حكة في العينين، إفرازات مخاطية صفراء أو بيضاء اللون، هبوط في الأجفان العلوية، الإحساس بجسم غريب في العين، زيادة الدموع، إضافة إلى احمرار في العينين، وعدم القدرة على تحمل الضوء.

في حال لاحظت أياً من هذه الأعراض على طفلك يجب إستشارة الطبيب على الفور لضمان سلامة صغيرك وعدم تفاقم المرض الى الأسوأ. هذا إلى جانب إعتماد هذه النصائح في المنزل والتي يمكنها مساعدة الطبيب في شكل كبير:

  • يجب حث الطفل على عدم لمس العين وغسل اليدين بإستمرار.
  • يجب تغيير المناشف في شكل يومي وعدم مشاركتها مع الآخرين.

  • ارتداء الثياب مرة واحدة قبل غسلها.

  • إستبدال أغطية الوسائد في شكل يومي.

  • يجب إبقاء الاطفال بمعزل عن الأطفال الآخرين وخصوصاً في المدارس.

  • تجنّب أشعة الشمس، ودرجات الحرارة العالية، والأماكن التي تساعد على ظهور هذه الحساسية، والملوثات الهوائية.

  • ضعي كمادات مياه باردة على العين لعدة مرات يومياً.



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!