عبير.عقيقي عبير.عقيقي 01-12-2021

أشاركك في هذه المقالة على مواقع عائلتي بـ 5 عبارات عن طفلي المصاب بالتوحّد تزعجني جدا، تابعي القراءة وانتبهي لهذه العبارات لا بل استبدليها بكلمات إيجابية.

ias

أنجبت طفلي منذ 5 سنوات. وبعد عمر السنة اكتشفنا أنه مصابة بالتوحّد، ومنذ ذلك الحين وأنا أسمع عبارات عن طفلي تزعجني جدًا. مع أنني لست متأكدة من أسباب مرض التوحد، إلا أنني قررت أن أكتبها لكنّ هذه المقالة لتتفادين قولها. في الواقع، أنا أعلم أنّه لا يُقصد من هذه التعليقات الأذية ولكنها تُظهر نقصًا في المعرفة والفهم لمرض التوحد.

بالرغم من ذلك، ولأنني حاربت لأصل إلى ما أنا عليه فيما خص فهم لطفلي وبناء علاقة إيجابية معه ومع المجتمع، لا زالت أتألّم عندما أسمع عبارات عن طفلي تحمل الشفقة والجهل.

5 عبارات عن طفلي المصاب بالتوحّد تزعجني

1. "لا تقلقي، الجميع مصاب بشيء من التوحد"

لا! لسنا جميعًا مصابين بالتوحد. هناك تحديات يومية لا حصر لها للطفل المتوحّد تختلف تمامًا عن أي صراع قد يعيشه طفلك في يومه العادي.

2. " لا بد أنّه عبقريّ"

ليس كل طفل متوحد عبقريًا. هناك فقط 10٪ من المصابين بالتوحد لديهم مهارات علمية. تؤلمني هذه العبارة لأنّها تجعلني أفكّر لماذا لا يستطيع ابني أن أكون عبقريًا.

إقرأي أيضًا: التوحد عند الاطفال.. حقائق ومعتقدات خاطئة

3. "هل يأخذ دواء لذلك؟"

تحطم قلبي هذه العبارة. أشعر بالضيق لأن الناس يعتقدون أن الدواء هو الحل، وأقول في قرارة نفسي يا ليت!

4. "كلنا لدينا مشاكل اجتماعية"

بالتأكيد، قد تكون لديك مشاكل اجتماعية أو قد تواجه صعوبات حسية، أو شيء آخر مثلي. لكن مقارنة نفسك بطفلي المتوحد يظهر عدم فهم التوحد بشكل كامل.

5. "يبدو عاديًا جدًا! لا يبدو متوحدًا"

كيف يبدو الشخص المصاب بالتوحد؟ ما هي الخصائص الجسدية التي تجعل الشخص يبدو وكأنه مصاب بالتوحد؟

لمزيد من المعلومات إقرأي عنأنواع التوحد عند الأطفال

علاج التوحّد

هل يشفى الطفل من طيف التوحد؟ إنّه السؤال الأبرز على الإطلاق. كل الناس يسألوني عن العلاج وإمكانية الشفاء، غير أنّ البعض يعتبره مرضًا نفسيًا قد يتخطاه طفلي بالمتابعة الطبية والرعاية المنزلية.

لا أحد يعرف أنّ التوحّد هو كيان، هو الشخص بحدّ ذاته، وليس حالة مرضية.

في الواقع، عندما يتعلق الأمر بخيارات علاج محددة، فإن أحد أساليب العلاج التي يستخدمها العديد من المعالجين والمدارس ومقدمي الرعاية الصحية هو تحليل السلوك التطبيقي. ويعتبر الهدف، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، هو تشجيع السلوكيات الإيجابية لتعليم وتحسين مجموعة متنوعة من المهارات. تشمل أشكال العلاج الأخرى التالي:

  • تدريب المهارات الاجتماعية
  • العلاج التكامل الحسي
  • علاج بالممارسة

وأخيرًا، لا بد من أن تتعرفي الى اسباب مرض التوحد عند الأطفال لتتمكني من فهم هذه الحالة وكيفية التعامل معها.

الأمومة والطفل الأم والطفل التوحد

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل ماذا يحصل عندما يأكل طفلي الليمون الحامض؟
امتصاص الحديد من دون الحامض قد يكون صعبًا!
الأم والطفل نصائح لحماية طفلك من خطر الانترنت في العام 2023 
الانترنت خطر.. انتبهوا على اولادكم
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل موضوع خاص بزوجك: أفضل النصائح لإجازة الأبوّة
نصائح للأب لا تفوتها
الأمومة والطفل دعي طفلك يخرج للهواء الطلق فالفوائد مذهلة عليه! 
فوائد مذهلة!
الأمومة والطفل نصائح لتربية طفل غير مدلل رغم تأمين كل حاجاته
تجنّبي المديح الكاذب!
الأمومة والطفل أنا أم تسمح لأطفالها بلعب كرة القدم في الصالون ولا أكترث للديكور!
اللعب الحرّ بمسؤولية!
الأمومة والطفل فوائد نوم طفلك مع اللهّاية وبعض الإحتياطات اللازمة
تقلل من مخاطر كثيرة!
الأمومة والطفل هل من الطبيعي أن يعاني طفلي من الهالات السوداء تحت عينيه؟
ظاهرة شائعة بين الأطفال، فما السبب؟
الأمومة والطفل نصائح للتعامل مع مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة
استشيري طبيبك دائمًا!

تابعينا على