هذه العادات ساعدتها على خسارة أكثر من 18 كيلوغراماً!

هذه العادات ساعدتها على خسارة أكثر من 18 كيلوغراماً!

نتالي وايت، إمرأة ثلاثينية عانت من البدانة منذ صغرها. وبعدما سبب لها الوزن الزائد العديد من المشاكل الصحية، قررت أن تخسر الوزن وتغير حياتها. فتمكنت من خسارة أكثر من 18 كيلوغراماً من وزنها. فبعدما كان وزنها 93 كيلوغراماً أصبح اليوم 73 كيلوغراماً. إكتشفي ما سرّها في هذا المقال من "عائلتي":

بعدما عانت نتالي من الوزن الزائد لسنوات طويلة، بسبب إعتمادها عادات روتينية مؤذية للصحة مثل تناول الوجبات السريعة بكمية كبيرة وعدم ممارسة الرياضة، قرّرت أخيراً أن تغيّر هذا النمط الذي أدى إلى تدهور صحتها. فتوقّفت عن التدخين، إتّبعت نظاماً غذائياً نباتياً منتبهة إلى كميات الطعام التي تتناولها وتركت عملها الذي يتطلّب الجلوس طوال الوقت. كما أصبحت تمارس التمارين الرياضية بإنتظام أي أربع مرات في الأسبوع ما شجّعها على إتباع حمية غنية بالبروتيين لتقوية عضلاتها وخسارة الوزن. إن الصبر والمثابرة لعبا دوراً أساسياً في مساعدتها على خسارة الوزن الزائد بشكل هائل. هكذا تحدّت نتالي نفسها، فساعدها هذا التحدّي على خسارة الوزن، إضافة إلى العادات الصحية الأخرى التي إتّبعتها. (إحذري من هذه العادات التي إتضح أنها غير صحية)

إن كنت تعانين من الوزن الزائد والبدانة، لا تيأسي لأنّك تستطيعين التمتّع بالرشاقة من جديد إن إتبعت النصائح والعادات الصحية التي إعتمدتها نتالي، أي التوقف عن التدخين، إتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتيين، الإنتباه إلى كميات الطعام التي تتناولها، ممارسة التمارين الرياضية، الصبر والمثابرة وتحدّي النفس.

إقرئي أيضاً: لن تصدقي كيف خسرت 40 كيلوغراماً من وزنها!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟