طفلي ينام في النهار ويسهر الليل، فما العمل؟

طفلي ينام في النهار ويسهر الليل

طفلي ينام في النهار ويسهر الليل، فما العمل؟ تسأل الأم عندما تواجه مشكلة في نوم طفلها، لذا تجدين الإجابة سيدتي في هذه المقالة المفصلة حول نوم الأطفال.

في حين كنت أسأل لماذا أصبح طفلي ينام في النهار ويسهر الليل، اكتشفت أنّه في طور النمو المتسارع، مما يؤثر بشكل كبير على معدل نوم الاطفال الطبيعي بحسب سنهم. إذ يصبح الأطفال الصغار أكثر فأكثر وعيًا بمحيطهم، لذا فإن التشتت قد يزعجهم في وقت النوم. كما يمكن أن تبدأ مخيلاتهم المتنامية في مقاطعة النوم أيضًا. الآن أكثر من أي وقت مضى، أحتاج إلى التشديد على روتين وقت النوم.

وفيما يلي أكتب لك عما اكتشفته من أسباب نوم طفلي في النهار والسهر في الليل وكيف ساعدته على إعادة التوازن في هذا الامر.

ساعات نوم الطفل في الليل

بعيدًا عن المعتقدات خاطئة حول نوم الأطفال، يحتاج معظم الأطفال، بين سن الواحدة والسنتين، إلى حوالي 11 الى 14 ساعة يوميًا، بما في ذلك قيلولة واحدة أو اثنتين خلال النهار.

وفي حوالي 18 شهرًا، أو في بعض الأحيان قبل ذلك، يقوم معظم الأطفال الصغار بتكثيف قيلولة بعد الظهر. من المحتمل أن يكون الطفل الذي يحارب قيلولة الصباح جاهزًا لقيلولة بعد الظهر فقط.

ولكن في هذه الفترة من عمر طفلي تحديدًا، وبعدما نجحت في تنظيم نومه، أصبح يستيقظ في الليل وينام أكثر في النهار، إليك الأسباب في المقطع اللاحق.

أسباب استيقاظ طفلي في الليل

يكون بسبب استيقاظ طفلك أحيانًا في الليل دليل عدم الراحة، مثل آلام التسنين أو المرض. وفي بعض الأحيان يكون ذلك بسبب قلق الانفصال المعتدل: "أين أمي؟ أين أبي؟"

كما يمكن أن تبدأ الأحلام والكوابيس في التأثير على الأطفال الصغار، الذين يجدون صعوبة في التمييز بينها وبين الواقع. لذا، انتبهي للكتب التي يراها طفلك قبل النوم مباشرة، واجعلي المحتوى معتدلًا.

في الحقيقة، يمكن للوقت الذي يقضيه طفلك على الشاشات أن يعطل نومه، وهذا من أحد الأسباب التي جعلت أحد خبراء الصحة الذي أزوره، أن يوصيني بما يلي:

  • الحد من وقت الشاشة
  • إبقاء طفلي بعيدًا عن أجهزة الشاشة في ساعة قبل النوم
  • عدم حفظ الأجهزة في غرفة نوم الطفل
  • التأكد من حرارة الغرفة في الشتاء وفي الصيف وجعلها معتدلة
  • التخفيف من الضوضاء في الغرف المجاورة لغرفته

طرق ساعدت طفلي على النوم ليلًا

تجدر الإشارة إلى أنّه بعد التخفيف من الأسباب التي تمنع طفلك من النوم ليلًا، سيخفف من النوم نهارًا. فنوم النهار كان بمثابة تعويض عن الراحة التي لم يحصل عليها طفلك في الليل.

وفيما يلي، أكشف لك عن الطرق التي أعادت المياه الى مجاريها فيما خص نوم طفلي:

  • تعيين وقت نوم والالتزام به
  • تحديد وقت للاستيقاظ والالتزام به
  • الالتزام بروتين ثابت لفترة ما قبل النوم
  • خلق بيئة تساعد على النوم بدلًا من الطلب من الطفل ان ينام

وأخيرًا، أنا أم تنام بجانب طفلها ولم أخسر علاقتي بزوجي. إذا استدع الأمر ذلك فلا تتأخري!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!