abir.akiki abir.akiki 27-09-2022

يحب الأطفال الحمل، لكن هل يجب أن نحملهم وقتما يريدون؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا واحصلي على الاجابة المفصلة.

ias

عندما يبكي الطفل، تكون الأم في حال توتر كبير فتهرع إلى حمله لتهدئته. في الحقيقة، إنها ضرورة بيولوجية يصعب تجاهلها. لكن هل من المقبول اعتماد هذه التقنية في كل مرة يبكي فيها الطفل؟ أم يجب أن نتركه ليعتاد على تهدئة نفسه؟ هل يمكن لحمل الطفل أن يفسده؟

تابعي القراءة واحصلي بالتفصيل على النصائح المهمة عن هذا الموضوع.

سبب رغبة الأطفال في الحمل

الأطفال الصغار، الذين تقل أعمارهم عن 4 أشهر، يكونون في حال التعوّد على العالم خارج جسد أمهاتهم. لمدة 9 أشهر، عاشوا في الرحم، في بيئة دافئة وآمنة، حيث يمكنهم سماع قلب والدتهم. بعد ولادتهم في عالم صاخب وبارد، يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يعتادوا على بيئتهم الجديدة. في بعض الأحيان، أو في كثير من الأحيان، يبحثون عن نفس الشعور القريب والدافئ والآمن الذي شعروا به عندما كانوا في الرحم.

قد يكون الابتعاد عن مكانهم الآمن، أي عن أمهاتهم، مرهقًا للأطفال الجدد ويعبّرون عن ذلك بالبكاء.

حمل الطفل مفيد إلّا إذا…

تتضارب الآراء حول أهمية حمل الطفل كلما احتاج إلى ذلك وضرورة عدم إفساده. ولكن وفقًا للدكتورة جينيفر شو، الأمر معقد أيضًا. إذ توضح قائلة: “يمكن اعتبار حمل الطفل أكثر من اللازم إذا أثّر الأمر سلبًا على نموه البدني أو سلامته”. “على سبيل المثال، إذا كان الإفراط في حمل الطفل يحد من فرصة الطفل في ممارسة الرياضة وتنمية عضلاته، فسيكون ذلك تأثيرًا سلبيًا. كما أن النوم لفترات طويلة أثناء الإمساك به قد يكون خطرًا على سلامته حيث يوصى بالنوم بشكل مسطح في سرير أو سرير أطفال“.

تُضيف أيضًا أن الأسطورة القائلة بأنه يمكنك إفساد الطفل من خلال حمله كثيرًا ليست حقيقية تمامًا. فالحمل “يمكن أن يساعد في بناء شعور بالأمان والراحة. ومع ذلك، إذا أصبح النوم أثناء الحمل عادة، فسيجد بعض الأطفال صعوبة في تعلم كيفية النوم بمفردهم”.

ترك الطفل الذي يبكي من دون حمل

في بعض الأحيان، من الجيد ترك الطفل يبكي ليعتاد على تهدئة نفسه، كما تقول شو: “من الجيد ترك الأطفال يبكون أحيانًا حتى لو أرادوا أن تحملهم أمّهم، وبخاصّةٍ إذا لم تكن الأم متوفرة. يمكن أن يعلم ذلك تأخر الإشباع”، ما دام تركه في مكان آمن والأم موجودة للتحدث معه وطمأنته.

أخيرًا، يمكنك حمل طفلك بالحمالة بحيث تستطيعين الطهي أو العمل في آن. ولكن تأكّدي أوّلًا من عدم تعرّض مجرى الهواء للطفل للخطر وعدم تعرضه لخطر الإصابة مثل الحروق الناتجة عن الطهي.

الأمومة والطفل الأم والرضيع الأم والطفل رعاية الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!

تابعينا على