abir.akiki abir.akiki 28-09-2022

في حال كنت تواجهين عدم الاصغاء من قبل طفلك الصغير، أنصحك بقراءة هذه المقالة التي نكشف لك فيها عن عبارات تسرق انتباه طفلك.

ias

غالبًا ما يكون أطفالنا أفضل المرايا  لتحسين طريقة تواصلنا معهم ومع أنفسنا في طبيعة الحال. مع مرور الوقت، نرى أنفسنا كأمّهات، نتراجع خطوة إلى الوراء وندرك أننا بحاجة إلى إعادة النظر بوسائلنا للتواصل مع الطفل الذي ينمو بشكل فريد ومميّز.

إذا كان طفلك لا يصغي إليك، فما عليك سوى استبدال لهجتك القضائية والسلبية والتهديدية بنبرة محايدة وعاطفية ومشجّعة. بعدها ستحسّن سلوك طفلك وسيصغي إليك بثقة!

فيماي يلي نشاركك العبارات التي يمكنك استعمالها لتحصلي على نتيجة إيجابية فيما خص بناء جسر تواصل سليم مع طفلك.

5 جمل إيجابية للتواصل مع طفلك

تعدّ هذه العبارات الإيجابية مكانًا رائعًا للبدء إذا كنت ترغبين في بناء تواصل سليم، ومساعدته على الاستماع إليك:

1. “ماذا تريد أن تتذكر؟”

  • لا تقولي: “كن حذرًا”.
  • بل قولي: “ما الذي يجب أن تتذكره عندما تلعب في الحديقة؟” أو “الرجاء التحرك ببطء مثل سلحفاة عند المشي فوق ذلك الجدار.”

غالبًا ما يتجاهل طفلك عندما نقول نفس الشيء مرارًا وتكرارًا. بدلًا من ذلك، اشركي مهارات التفكير النقدي الخاصة به واطلبي منه إعادة ذكر الاحتياطات المهمة.

2. “من فضلك تحدث بهدوء”

  • لا تقولي: “توقف عن الصراخ!” أو “كن هادئا!”
  • بل قولي: “تحدث بهدوء أو بصوت هامس أو “أحب غنائك، وأريدك أن تخرج إلى الخارج أو في غرفة اللعب إذا كنت بحاجة إلى الغناء بصوت عالٍ”.

بعض الأطفال يكون صوتهم الطبيعي أعلى من غيرهم. إذا كان لدى طفلك مشكلة في التحدث بهدوء، أظهري له المكان الذي يمكنه الذهاب إليه ليغني بصوت عالٍ واستخدمي أيضًا قوة الهمس. يُعد الهمس، إلى جانب اللمسة اللطيفة والتواصل البصري، وسيلة فعالة بشكل لا يصدق لجعل الأطفال يستمعون.

3. “هل ترغب في القيام بذلك بنفسك أو تريدني أن أساعدك؟”

  • لا تقولي: “لقد طلبت منك ثلاث مرات، افعلها الآن!”
  • بل قولي: “حان وقت المغادرة. هل ترغب في ارتداء حذائك بمفردك، أم تريدني أن أساعدك بذلك؟” أو “هل ترغب في الجلوس في مقعد السيارة بمفردك أو أضعك فيه أنا؟”

يستجيب معظم الأطفال بشكل جيد للتمكين. امنحي طفلك خيارًا وغلّبي مهارات التفكير النقدي لديه ليشعر أنّه مسؤول ويمكنه أن يقرر.

4. “ماذا تعلمت من هذا الخطأ؟”

  • لا تقولي: “عار عليك” أو “عليك أن تعرف الأفضل بنفسك”.
  • بل قولي: “ماذا تعلمت من هذا الخطأ؟” أو “ما الذي تعلمته وكيف ستفعله بشكل مختلف في المرة المقبلة، حتى لا تقع في مشكلة في المدرسة؟”

التركيز على الدافع لتغيير السلوك في المستقبل سيحقق لك نتائج أفضل بكثير من وضع العار على سوء السلوك في الماضي.

5. “او سمحت”

  • لا تقولي: “لا تفعل!” أو “توقف!”
  • بل قولي: “دلل الكلب برفق” أو “الرجاء وضع حذائك في الخزانة”.

لن تحصلي على أفضل رد إذا تكلّمت مع طفلك بطريقة النفي والرفض. لا يستطيع طفلك أن ينظر إلى هذا النوع من التواصل السلبي جيدًا لأنّه يضع عليه ضغطًا. بدلًا من ذلك، حاولي أن تسألي عما يريد حقًّا.

أخيرًا، من المهم أن تتحنّبي قدر الإمكان النطق بعبارات تؤذي طفلك أو تسبب له الشعور بالذنب، لأنّك بذلك تحطّمين مستقبله بالكامل!

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!
الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!

تابعينا على