طفلة كادت تخسر حياتها بسبب لعبة السبينر!

طفلة كادت تخسر حياتها بسبب لعبة السبينر

لعبة السبينر التي غزت العالم بأسره بسرعة قياسية وباتت اللعبة الأحب على قلوب الأطفال والتلاميذ بشكل خاص لتصبح حمى معدية بينهم حتى عمدت بعض المدارس الى منعها داخل أرجائها.

اللعبة الأشهر في العالم العربي حاليًا، وبالرغم من انتشار التحذيرات من بعض الأخطار التي تسببها، ما حصل مع هذه الطفلة لا شك في أنه سيطلق جهاز الإنذار بضرورة انتباه الأهل الى ما يقوم به أطفالهم أولًا والى أي درجة سيكون استخدامهم للعبة السبينر آمنًا ثانيًا.

كانت كيلي في طريق العودة الى المنزل بعد قضاء يوم ممتع برفقة طفلتها الجالسة في المقعد الخلفي من السيارة وتلهو بلعبة السبينر.

طفلة كادت تخسر حياتها بسبب لعبة السبينر

تقول كيلي أنّ كل شيء كان طبيعيًا حتى سمعت طفلتها تصدر صوتًا يشبه الأنين من الخلف ولما استدارت لرؤيتها وإذ بالطفلة تشير الى حلقها وتقول أنها ابتلعت شيئًا ما، حاولت كيلي سحب ما في حلقها لكنها لم تستطع فما كان عليها الا الإتصال بالإسعاف لاصطحاب الطفلة الى المستشفى ومدها بالإسعافات الأولية بعد أن كانت على وشك الإختناق.

وبعد ارسال الطفلة الى المستشفى وخضوعها للتصوير الشعاعي تبيّن أنها قد ابتلعت القطعة المعدنية الموجودة في لعبة السبينر وقد علقت في حلقها ولحسن الحظ أنهم تمكنوا من سحبها وانقاذ الطفلة قبل فوات الأوان.

نشرت كيلي صور طفلتها وتحدثت عن تجربتها هذه على حسابها الخاص على موقع فايسبوك لتوعية الأهل على ضرورة الإنتباه الى مثل العاب الأطفال هذه والتي قد تفتك بأطفالهم من دون إدراكهم وبالأخص إذا كانوا في سنّ صغيرة جدًا!

إقرأي أيضًا: إنتبهي من إدخال هذه الألعاب التي قد تكون وسيلة للتجسس إلى منزلك!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟