وضعية نوم تعزّز وصول الأكسيجين إلى الجنين

طريقة نوم مناسبة للحامل

حامل؟ لا بد من أن آلاف الأفكار تخطر في بالك عن الغذاء المناسب للحامل وطريقة النوم المناسبة للحامل والتمارين الرياضية التي تفيد الحامل وغيرها.

في بادئ الحمل، قد لا تفكرين كثيرًا بطريقة نومك إذ ستتمكنين من النوم بالطريقة التي تريحك كون الجنين ما زال صغيرًا وجسمك لم يمر بعد بالتغيرات التي تنتج عن الحمل. لكن مع تقدم مراحل حملك، ومع ازدياد حجم بطنك، قد تضطرين إلى إيجاد طريقة نوم تريحك وتناسب جنينك.

في هذا الإطار، إليك طرق النوم المتاحة لك، وما إذا كان من الصحي اعتمادها أم لا.

النوم على البطن

هل تتساءلين ما إذا كان النوم على البطن خلال الحمل ممكنًا؟ الجواب هو نعم، لفترة محدودة على الأقل. باستطاعتك النوم على بطنك لحد الأسبوع 16 أو 18 من الحمل بسهولة. بعد ذلك، ومع تقدم الحمل، قد تصبح هذه الوضعية مزعجة.

على الرغم من أن هذه الوضعية مزعجة وغير عملية، إلا أنه يجدر بك أن تعرفي أنها لا تؤذي الجنين بأي شكل من الأشكال.

النوم على الظهر

خلال الفصل الأول من الحمل، يعتبر النوم على الظهر طريقة آمنة لا تؤذيك ولا تؤذي جنينك. لكن بعد الأسبوع 28، ينصح الأطباء بتجنّب النوم على الظهر بسبب أضرارها عليك وعلى جنينك.

فبالنسبة إليك، يمكن للنوم لفترات طويلة على الظهر أثناء الحمل أن يؤدي إلى أوجاع في الظهر، بواسير، ومشاكل في الجهاز الهضمي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه الوضعية أن تمنع تدفق الدم في جسمك بشكل مناسب.

أما بالنسبة إلى الجنين، فأشارت الدراسات إلى أنّ النوم على الظهر يؤدي إلى نقص وصول الدم والأكسيجين إلى الجنين، الأمر الذي يزيد من مخاطر الإجهاض والإملاص بنسبة 5.8%

النوم على الجانب

يعتبر النوم الجانبي الطريقة الأمثل لك وللجنين، لكن يجب أخذ الأمور التالية بعين الإعتبار:

  • خلال الفصل الأول: يمكنك النوم على أحد الجانبين بالطريقة التي تريحك
  • خلال الفصل الثاني: إذا كان فراشك لينًا، يفضل أن تستبدليه بفراش قاسٍ لتجنب آلام الظهر
  • خلال الفصل الثالث: يفضلالإستعانة بوسادة خاصة بالحوامل تضعينها تحت بطنك وتلفينها بين فخذي

للمزيد، إليك أسباب ألم المقعد عند الحامل وطرق العلاج!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟