طفلي متسلّط كثيرًا، كيف أغيّر طبعه هذا؟

طريقة التعامل مع الطفل المتسلّط

الشخصية المتسلّطة، المتحكمّة والتي تودّ بسط سيطرتها وإدارة كل الأمور بحسب رغبتها من أكثر الشخصيات التي ننفر منها جميعنا والتي نصادفها كثيرًا في حياتنا اليومية. لكن ماذا لو كانت هذه الشخصية شخصيّة طفلك مثلًا؟

غالبًا لا يدرك الأهل كيفية التعامل مع مختلف شخصيات الأطفال لأنهم ببساطة لا يجيدون تفسير سلوكياتهم بشكل عام، لهذا أطلعناك سابقًا على كيفية فهم سلوكيات طفلك المختلفة، اما عن طفلك المتسلّط فهكذا تتعاملين معه!

كيف أغيّر طباع طفلي المتسلّط؟

  • إياك واستخدام الضرب او الصراخ كوسيلة لعقاب طفلك، إذ إنهما من أبرز العوامل التي تزيد من تسلّط طفلك ومن طباعه الحادّة.
  • حذاري اللجوء الى التسلط وفرض قراراتك على طفلك حتى لو لم يمتثل الى كلامك او رفض الإصغاء اليك في بادئ الأمر، إلجأي الى اسلوب الحوار والتفاهم في المقابل.
  • لا تمدحيه إذا رأيته يفرض سلطته على أحد ولا تتعاملي مع الأمر على أنه جرأة وثقة بالنفس، فهذا خطأ يقع فيه معظم الآباء.
  • علّميه أن يعامل الآخرين كما يعاملونه وكما يحبّ هو أن يُعامَل، فأن يضع نفسه مكان الآخرين يجعله يدرك أن تصرفاته هذه غير محبّذة.
  • إشرحي لطفلك بأن تصرفاته هذه تجعله غير محبوبٍ وليس لديه الكثير من الأصدقاء، فذلك سيحفزه على تعديل سلوكياته شيئًا فشيئًا.
  • علّميه كيف يطلب أمرًا ما بطريقة مهذبة ومارسي هذه الطريقة معه بدورك.
  • أثني على تصرفاته الحسنة في هذا الخصوص وفي كلّ مرة ترين فيها أن طفلك قد أبدى تجاوبًا معك وكان متعاونًا ومهذبًا مع الآخرين.
  • كوني صبورة، فطباعه هذه لن تتغير بين ليلة وضحاها بل تحتاج منك الإصرار والصبر وتتطلب بعض الوقت حتى تتبدّل بشكل نهائي.

للمزيد: فيديو بمواقف لا تفهمها سوى ام الطفل المشاكس!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟