طرق وقاية الأطفال من الطّفح الجلديّ

كيفية حماية الطفل من طفح الحفاض

كي تحمي طفلكِ من الطّفح الجلدي وتوفّري عليه المشقّة والآلام التي تُصاحب هذا النّوع من الحالات، تدعوكِ "عائلتي" إلى الالتزام ببعض الاستراتيجيات الوقائية البسيطة... اتبعيها خطوةً بخطوة وستكونين لنا شاكرة!

نصائح لتغيير حفاض المولود الجديد

* غيّري الحفاض لطفلكِ كلّما تبلل وإغسلي مؤخرته بالماء الدافئ، مع القليل من الصابون غير المعطّر إذا لزم الأمر. ثم أتركيها لتجفّ قليلاً قبل معاودة تحفيضه.

* إن كان طفلكِ عرضةً للإصابة بالطّفح، إفركي مؤخرته ببعض الكريمات الواقية كأوكسيد الزنك والفازلين قبل وضع الحفاض النّظيف.

* إحرصي على وضع الحفاض المناسب لحجم طفلك. فالمقاس الضيق يسبّب له الحساسية، فيما المقاس الواسع يتسبب لكِ ببعض الحوادث.

* لا تستعملي الحفاضات البلاستيكية أو الحفاضات ذات الأطراف البلاستيكية التي يمكن أن ترفع معدل الرطوبة ودرجة الحرارة في محيط المؤخرة، وتحفّز نمو الجراثيم وتكاثرها.

* إحذري فرك مؤخرة طفلكِ بالمنشفة بعد الحمام! فهذه الطريقة تؤذي بشرته الحسّاسة وتجعلها عرضةً للبكتريا.

* إغسلي يديكِ جيداً بعد تغيير الحفاض لطفلكِ، حتى تمنعي إنتشار البكتريا والطفليليات إلى أنحاء أخرى من جسمه.

التّدريب على استخدام المرحاض... حلّه بين يديك!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟