طرق علاج الصفار عند الرضع!

طرق علاج الصفار عند الرضع

يعاني نسبة كبيرة من الأطفال الرضع من مشكلة الصفار. لكن كيف يمكنك تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من هذه المشكلة؟ وما هي افضل طرق علاج الصفار عند الرضع؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

قد تستغربين ما سنقوله الآن إلا أن بعض الأطباء يشيرون إلى أنه في حال كانت نسبة البيليروبين في الجسم منخفضة، تختفي أعراض الصفار يومًا بعد يوم من تلقاء نفسها ومن دون خضوع الطفل لأي علاج. كل ما يجب عليك التأكد منه هو حصول الطفل على الكمية اللازمة من الحليب ومن تعرضه لأشعة الشمس داخل المنزل.

ما هي اسباب ارتفاع نسبة البيليروبين في الجسم؟

لكن الأمر قد يختلف في حال كانت نسبة البيليروبين مرتفعة. من الطبيعي أن يطلب الطبيب خضوع الطفل لفحص الدم للتأكد من هذا الموضوع. إذا أظهرت النتيجة ارتفاع نسبة البيليروبين في الجسم، قد يعود هذا الأمر لأسبابٍ عدة ومن بينها:

  • معاناة الطفل من التهاب ما.
  • معاناة الطفل من مشاكل في الكبد.
  • وجود مشكلة في الجسم.

في هذه الحالة، لا يمكن ترك الطفل من دون الخضوع لأي علاج إذ تعتبر المشكلة خطيرة ويمكن أن تؤثر سلبًا على دماغه.

من أجل خفض نسبة البيليروبين، قد يطلب الطبيب خضوع الطفل للمعالجة الضوئية إذ تساعد هذه الطريقة على تحطيم مادة البيليروبين في الجسم. أما في الحالات النادرة، فقد يكون من الضروري نقل الدم إلا أن هذا القرار يعود إلى الطبيب وحده.

اعراض الصفار عند الاطفال

من أجل تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من الصفار، عليك الإنتباه إلى الأعراض التالية:

  • اصفرار لون بشرة الطفل.
  • عدم تناول الطفل الطعام بشكلٍ طبيعي.
  • تحول لون بياض عيني الطفل إلى اللون الأصفر.


إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟