طرق علاج الاسهال والاستفراغ عند الاطفال

طرق علاج الاسهال والاستفراغ عند الاطفال

هل يعاني طفلك من الإسهال والإستفراغ في آنٍ واحد وتشعرين بالقلق حيال خسارته نسبة كبيرة من السوائل ولا تعلمين ما هي الخطوات التي يجب عليك اعتمادها؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على ابرز طرق علاج الاسهال والاستفراغ عند الاطفال.

تعتبر مشكلتي الإسهال والإستفراغ من المشاكل الخطيرة التي يمكن أن يصيب بها الطفل إذ يمكن أن يؤديا إلى معاناته من الجفاف نتيجة خسارة الجسم كمية كبيرة من السوائل.

في أغلب الأحيان، ليس من الضروري أن يخضع الطفل لعلاج معين من أجل التخلص من الإسهال الذي يعاني منه. ففي حال كان طفلك يعاني من العدوى، يتخلص الطفل منها في البراز ويخرجها من الجسم.

لا ينصح عادةً بتناول الطفل الدواء إذ يمكن للمكونات التي تحتوي عليها أن تؤثر سلبًا على صحته. لذلك، في حال كنت تظنين أن طفلك بحاجة إلى تناول الدواء، تحدثي مع الطبيب أولًا وتأكدي من عدم أخذ أي خطوة إضافية من دون مراجعته أولًا.

كما عليك التأكد من تناوله الكمية اللازمة من المياه خلال النهار، أي نحو ثمانية أكواب من المياه للتعويض عن الخسائر التي يعاني منها.

هذا وعليك أن تنتبهي جيدًّا الى الأطعمة التي تضيفينها الى نظام طفلك الغذائي خلال هذه الفترة والتأكد من تجنبه الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر إذ تزيد من حدة الأعراض التي يعاني منها.

اسباب الاسهال والاستفراغ

يمكن أن يعاني الطفل من هاذين العارضين نتيجة عوامل عدة ومن بينها دخول الفيروس أو البكتيريا إلى الجسم أو بسبب معاناته من الطفيليات أو تناوله نوع معين من الدواء. هذا ويمكن للأطعمة التي لا يتمكن الطفل من هضمها بسهولة أن تؤدي إلى معاناته من الإسهال والإستفراغ أيضًا.

أخيرًا، إذا لاحظت أن صحة طفلك تتراجع أو في حال معاناته من اعراض اخرى مثل ارتفاع درجة حرارة جسمه او التهاب الحلق، تأكدي من مراجعة الطبيب فورًا للبدء بأخذ الإجراءات اللازمة.



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!