abir.akiki abir.akiki 24-01-2023

هل تشعرين أنك سلبية في المنزل مع عائلتك؟ إقرأي ما نكشفه لك من معلومات في هذه المقالة حول الشخصيات التي تخلق مشاكل كبيرة في العائلة.

ias

الصراع جزء لا مفر منه في أي علاقة، وبخاصّةٍ في الحياة الزواجية والعائلة. ولكن هل كنت تعلمين أن تأثير الشخصيات قد يكون سببًا؟
في هذه المقالة، أكشف لك عن 5 شخصيات أمّهات تسبب المشاكل في العائلة ويمكن تجنّب الوقوع في فخّها بالوعي والتمرين على تهذيب الذات وطريقة التعامل مع الواقع.

شخصية الأم والمشاكل العائلية

فيما يلي شرح مفصّل للشخصيات التي تسبب المشاكل في العائلة. إذا كلنت شخصيتك من بين الصفات التي سأعددها لك، كوني حذرة وثقي أنّه باستطاعتك التغيير في شخصيتك بما يفيدك ويسهّل الأكور على عائلتك.

1. الأم القاسية

تميل الأمهات صاحبات هذه الشخصية إلى الإغلاق أثناء الخلاف، أو رفض التعاون أو حتى التواصل.
نصيحة عملية: جرّبي القليل من الحنان. استخدمي التعاطف والرحمة كوسيلة لكسر العناد ورفض التعاون. بدلًا من معاقبة زوجك أو ابنك بسبب قيامه بمنعك، أخبريه أنك تفهمين ما يشعر به.

2. الأم المهاجمة لفظيًا

يعتمد هذا الأسلوب على حماية الذات من خلال تشتيت المسؤولية عن النزاعات. لا يمكن لهذه الشخصية تحمل المساءلة، لأن غرورها هشّ للغاية ويمكن إصابتها بسهولة.
نصيحة عملية: قولي لنفسك كلمات إيجابية في الأيام العادية. عززي في دماغك المنطق الإيجابي لحل النزاعات العائلية. إقرأي المزيد عن كيفية التعامل مع الأطفال الذين لا يدرون ماذا يفعلون ولا يستحقّون الأذية اللفظية.

3. الأم المتجنّبة

ستفعل الشخصية المتجنّبة كل ما يتعيّن عليها فعله لمنع التعامل مع المواجهة، من تقديم حجج مشتتة إلى تغيير الموضوع بشكل كامل. بالإضافة إلى ذلك، سوف تقوم بالانحراف والتشتت أثناء النقاش لتجنب الاضطرار إلى مواجهة السبب الجذري للمشكلة.
نصيحة عملية: إذا كانت شدة الحجة أكبر من أن تتعاملي معها، فحاولي قلب النص واستخدمي القليل من الفكاهة لتخفيف الحال المزاجية. قولي نكتة وتعاملي مع مشاكلك العائلية بالمواجهة.

4. الأم السلبية والخاضعة

هذه الشخصية تشبه المتجنّبة من حيث أنها سيستسلم دائمًا وتعترف بأنها مخطئة حتى لو لم تكون كذلك. تخاف الأم صاحبة هذه الشخصية من أن تكون غير محبوبة من زوجها وأطفالها.
نصيحة عملية: قومي بالنشاطات التي تعزز ثقة بنفسك. عائلتك وتحديدًا أطفالك بحاجة إلى رؤية أمّهم بحال نفسية وجسدية وفكرية جيّدة. أنت القدورة فلا تكوني مثال الخضوع والتشاؤم.

5. الأم المعالجة للمشاكل بأي ثمن

هذه الشخصية لا تحبّ أن تكون الأمور غير مؤكدة، وبدلًا من الانخراط في حل النزاع ذهابًا وإيابًا، سوف تقفز إلى حل لمجرد إنهاء الجدال.
نصيحة عملية: تحتاجين إلى التفكير بتواضع، ففكرتك ليست الفكرة الصحيحة تلقائيًا، والنزاع مع زوجك أو ابنك قد يكون صحيًّا وليس دليل خصام أبدي. خففي عن نفسك عندما تسوء العلاقات العائلية وناقشي المشاكل على أن ينتج الحوار مع عائلتك الحلول المناسبة.

أخيرًا، عندما يتعلق الأمر بالعلاقات التي يكون فيها الصراع دائمًا، فإن فهم وابتكار طرق للتعامل مع ما يثير الاستياء والإحباط أمر ببالغ الأهمية في المضي قدمًا. لذا، لا شكّ أنّك تحتاجين الى الحديث عن عادات شائعة تزعج كلّ إمرأة في زوجها، والى تفهّم وتقبل شريكك وأولادك لتتمكني من الخروج من هذه الشخصيات النمطية في تعزيز المشاكل في الأسر.

الأمومة والطفل الحياة العائلية المشاكل الزوجية

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل "أسطورة الطفل الوحيد": مرض بحد ذاته!
هل تفضلين ان يكون طفلك وحيدا؟
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!

تابعينا على