كادت تفقد نظرها بسبب صبغة الحواجب!

فتاة تحرق عينيها بالصبغة

تايلا دوري هي شابة أميركية تبلغ 16 عامًا، قد عمدت الى صبغ حواجبها ككل النساء العصريات اللواتي يملن الى صبغ الحواجب لكي تتماشى مع لون شعرهن بشكل خاص.

لكن ما حصل معها لم يكن ليتوقعه أحد فبعد 30 دقيقة من غسلها للصبغة التي كانت قد وضعتها لـ10 دقائق لا أكثر على حواجبها، بدأت الشابة تختبر شعورًا يشبه الحكة والحريق في الوقت عينه حتى بدأت عيناها تتورمان تدريجيًا الى ان ازداد التورم بشكل كبير ولم تعد تقوى على الرؤية.

قبل وضع الصبغة على حواجبها، لم تكن تايلا تعلم أن لديها حساسية مفرطة وخطيرة للغاية على مادة تسمى (Paraphenylenediamine (PPD او بارافينيلين داي أمين المتواجدة في الصبغة التي استخدمتها لأنها لم تخضع لأي اختبار حساسية في السابق.

وعندما هرعت الى المستشفى، أخبرها الأطباء بأنها مصابة بحساسية خطيرة للغاية والتي كادت تفقدها بصرها هذه المرة ولكن المرة القادمة ستكلفها حياتها لا محالة.

فتاة تحرق عينيها بالصبغة

هذا النوع من الحساسية غير اعتيادي ولكنه بغاية الخطورة بحسب تقرير الأطباء الذين حذروها بعدم استخدام أي صبغة أخرى على حواجبها في المستقبل نظرًا للحروق البالغة التي سببها هذا النوع في منطقة العينين.

وفضلًا عن هذه الحروق، بدأ شعيرات حواجبها تتساقط لكنها لا شك محظوظة لأنها لم تخسر بصرها وقد تعهّدت بعدم وضع أي نوع من الصبغات الإصطناعية على شعرها وحواجبها بعد اليوم وتنصح كل الشابات والنساء بإجراء فحوصات الحساسية قبل استخدام أي نوع من الصبغات لكي لا يحصل معهنّ ما حصل معها في أي وقت.

إقرأي أيضًا: 3 خلطات طبيعية لتشقير الحواجب خلال الحمل!



إختبار الشخصية

إختبار: أي أحمر شفاه أنتِ؟