سلس البول بعد الولادة وطرق العلاج المنزلي

سلس البول بعد الولادة

إذا كنت ترغبين بالتعرف على سلس البول بعد الولادة وطرق العلاج المنزلي، فتابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على المعلومات المفصلة حول هذا الموضوع.

ربما سمعت نكاتًا عن الأمهات اللواتي يتبولن في ملابسهنّ بعد إنجاب الأطفال، ولكن هل سلس البول بعد الولادة أمر يستحق الضحك عليه؟ في الواقع، إنها حالة خطيرة ومحبطة، وهناك ما يكشفه عدد مرات دخولك الحمام عن صحتك!

في حين يعتقد الكثير من الناس أن سلس البول بعد الولادة أمر طبيعي بعد الحمل، إلا أنه ليس طبيعيًا بالضرورة. إذا كنت تعانين من سلس البول بعد الولادة، فهناك خيارات علاجية لاستعادة السيطرة على مثانتك وحياتك. أكشفها لك في هذه المقالة.

ما هو سلس البول بعد الولادة؟

إنّه التحرر الجزئي أو الكامل اللاإرادي للمثانة بعد الحمل والولادة. في كثير من الحالات، قد يبدو هذا مثل تسريب أو تقطير القليل من البول إذا كانت المثانة ممتلئة، أو عند القيام بنشاط بدني مثل الجري والقفز، أو مع حركات قوية مثل السعال والعطس.

إقرأي أيضًا: ما هي اسباب التهاب المثانه للحامل وما طرق العلاج؟

وفقًا لدراسة أجريت عام 2004 حول سلس البول بعد الولادة، فإن سلس البول أثناء الحمل شائع جدًا، ويؤثر على ما يقرب من نصف جميع حالات الحمل. وإذا كنت تتبولين في سروالك بانتظام أثناء الحمل، فمن المرجح أيضًا أن تواجهي مشاكل في التحكم في المثانة بعد الحمل. وجدت نفس الدراسة أن الأشخاص الذين عانوا من سلس البول أثناء الحمل كانوا أكثر عرضة للإصابة بسلس البول بعد الولادة بثلاث مرات في 3 أشهر بعد الولادة.

أسباب سلس البول بعد الولادة

يعلم الخبراء أن إنجاب الأطفال يزيد من خطر الإصابة بسلس البول بعد الولادة، ولكن هذا هو الجزء المربك، إذ إنّهم غير متأكدين بالضبط إذا كان السبب الحمل بحدّ ذاته أو الولادة.

بدلاً من إثبات سبب واحد فقط، يعتقد الأطباء أن سلس البول بعد الولادة مرتبط بعدة عوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية وطريقة الولادة.

على سبيل المثال، النساء اللواتي يلدن عن طريق المهبل هم أكثر عرضة للإصابة بسلس ما بعد الولادة من اللواتي لديهنّ ولادة قيصرية. أما الأسباب الأخرى فهي كالتالي:

  • زيادة الوزن خلال الحمل
  • سلس البول أثناء الحمل أو قبله
  • الحمل المتعدد
  • تعدد الحمل والإنجاب
  • الاستعانة بالملقط عند الولادة
  • الولادة بمساعدة المكنسة الكهربائية
  • عوامل وراثية

وإضافة إلى ذلك، هناك نظريات شائعة حول أسباب سلس البول بعد الولادة، مفادها أنّ سلس البول يأتي نتيجة لتلف العضلات والهياكل التي تدعم المثانة خلال الإنجاب، والمعروفة باسم إصابة قاع الحوض.

على سبيل المثال، يمكن أن يحدث سلس البول بعد الولادة لأن الحمل يضغط على عضلات قاع الحوض، والتي تدعم المثانة أيضًا. عندما تضعف هذه العضلات بمرور الوقت، ومع نمو الطفل، وضغط الدفع أثناء المخاض، يتأثر التحكم في المثانة. لذلك، يُعتقد أن سلس البول بعد الولادة ناتج عن تغيرات في العضلات أثناء الحمل وليس بسبب الولادة نفسها.

خيارات العلاج المنزلية

عند التحدث مع طبيبك، كوني حازمة بشأن الرغبة في حل سلس البول بعد الولادة. لا تدعي الطبيب يتجاهل مخاوفك أو يحاول إخبارك أن سلس البول بعد الولادة أمر طبيعي أو أنه ثمن يجب عليك دفعه مقابل إنجاب الأطفال.

هناك علاج متاح للمساعدة في تحسين الحالة. إذا لم يستطع طبيبك مساعدتك، ففكري في رؤية أخصائي مثل أخصائي أمراض المسالك البولية أو أخصائي العلاج الطبيعي لقاع الحوض.

في الواقع، سيعتمد علاج سلس البول بعد الولادة على مدى شدة سلس البول، وإلى أي مدى يؤثر على أنشطتك اليومية، وسبب سلس البول. في بعض الحالات، يحدث التحسن تلقائيًا مع التحكم في الوزن، وعودة البيئة الهرمونية الطبيعية، وممارسة الرياضة. ولكن لسوء الحظ، عادةً لا يتحسن سلس البول بعد الولادة من تلقاء نفسه بمرور الوقت. في الواقع، يمكن أن تزداد سوءًا إذا تركته من دون علاج.

كما يمكنك القيام بالتالي:

  • استعمال وسادات التحكم في المثانة
  • تمارين كيجيل
  • اعتماد نظام غذائي صحي
  • الحفاظ على رطوبة جسمك
  • الحافظ على وزن صحيّ
  • الحد من ضغط البطن
  • تفريغ المثانة في الوقت المناسب

وأخيرًا، إقرأي أيضًا عن عوارض التهاب المثانة والمسالك البولية وطرق العلاج.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!