لماذا يحب الرجل المرأة النكدية ويسعى لإرضائها؟

سبب حب الرجل للمرأة النكدية

هناك عامل مؤكد ومضمون لجعل أي امرأة تتصرف بنكدية، وهو اتهامها بالنكد! لكن ما هو سبب حب الرجل للمرأة النكدية وما الذي يجعله يبرز هذه الصفة فيها لا شعوريًا؟

إنّ النكد ليس من طبع النساء، فالمرأة لا تولد نكدية، لكن الحياة قد تجعلها كذلك. والسبب؟ مقنع للغاية! فكل ما على المرأة التعامل معه في الحياة مزعج للغاية ومثير للغضب أحيانًا: إزالة الشعر الزائد، الأعمال المنزلية، أوجاع الدورة الشهرية، الحمل، تدريس الأولاد، التعامل مع مجتمع ذكوري بحت.. واللائحة تطول بلا شك.

لذلك، كلما تقدمت المرأة في العمر، كلما زادت العوامل التي تؤثر في بروز هذه الصفة فيها. وفي حين لا شك في أنّ بعض الرجال ترعبهم هذه الفكرة وفي حين أنّ النكد ليس من بين الصفات التي يبحث عنها الرجل في المرأة، إلا أنّ الإختبار الحقيقي للرجل الحقيقي يكمن في طريقة تعامله مع نوبات النكد التي تمر بها زوجته.

سبب حب الرجل للمرأة النكدية

على الرغم من أنّ النكد قد يكون مزعجًا في بعض الأحيان، إلا أن بعض الرجال يعتبرون أنّ نكد الشريكة دلالة على حبها له. فمن لا تعلق على أي شيء، ومن لا يزعجها أي تصرف، هي امرأة غير مكترثة بكل بساطة.

أما السبب الثاني الذي يجعل بعض الرجال يفضلون المرأة النكدية، فهو اعتبارهم أنّ هذا النوع من النساء هو الأكثر صدقًا. فالشريكة التي تصفق لك مهما فعلت وتتفق معك على كل شيء هي امرأة إما مزيفة وإما بدون شخصية.

لكن في حين يحب بعض الرجال هذه الخصال النكدية، إلا أن المعارضة على كل شيء والتذمر بشأن كل شيء سيكون حتمًا أمرًا مزعجًا. لذلك، من المهم جدًا أن تعرفي أنه ما من رجل في العالم يحب النكد 24/24 ساعة. قد يتفهمك شريكك ويحب أن تكوني على سجيتك وطبيعتك إذا تصرفت بنكدية بين الحين والآخر، لكن انتبهي من المبالغة بذلك فتتحولين إلى شخص سلبي لا يعجبه العجب.

اطلعي أيضًا على هذه الدراسة التي تكشف من الأكثر نكدًا الرجل أو المرأة



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟