لهذا السبب تتعرضين للسعات البعوض أكثر من غيركِ!

سبب التعرض للسعات الباعوض بشكل أكبر

تستمتعين في الخارج بنزهة في الطبيعة مع صديقاتكِ، ولكنكِ الوحيدة من بينهنّ التي تشعر بلسعات البعوض المزعجة؟ الأمر طبيعي وغير مستغرب على الإطلاق، فمن المألوف أن تقوم تلك الحشرات المزعجة بتفضيل لسع أشخاص معيّنين على آخرين... ولكن ما هي الأسباب الفعلية وراء ذلك؟

- فئة الدم: بيّنت دراسات عديدة وحديثة أن فئة الدم تلعب دوراً كبيراً في أفضلية التعرّض للّسع، خصوصاً من قبل حشرات البعوض. وبالتحديد، يبدو أن أصحاب فئة الدم O هم الأكثر عرضة للدغات المزعجة! ولكن ذلك لا يعني أن أصحاب فئات الدم الأخرى لا يزالو ينالون نصيبهم.

- حساسية البشرة: لا يتعلّق الأمر بالبعوض في تلك الحالة، إذ إن بشرتكِ قد تكون أكثر حساسية من المعدّل، ما يجعل ردّة فعلها سريعة وملفتة عند التعرّض للسعة ولو صغيرة. وبالتالي، فمن المتوقّع أنكِ تلحظين اللسعات في شكل أكبر، ولست فعلياً أكثر عرضة لها على عكس ما تظنينه!

للمزيد: حيل منزلية طبيعية للتخلّص من حكاك لسعة البعوض!

- الحمل: هل تعلمين أن البعوض ينجذب في شكل أكبر للسع الحوامل؟ قد يعود الأمر لرائحة جسمكِ المتميزة والناجمة عن إفراز هرمونات الحمل!

ما العمل في تلك الحالات؟

لتوفير معاناة الحكاك عليكِ، بإمكانكِ تجربة بعض الحيل لإبعاد البعوض عنكِ قدر الإمكان، ونذكر منها:

  • تفادي إرتداء اللون الأسود والألوان الداكنة، إذ من المفضل اللجوء إلى الأبيض

  • تفادي الجلوس خارجاً عند وقت المغيب أو شروق الشمس

  • الإستعانة بالزيوت المنفّرة للبعوض وعلى رأسها الـCitronella الحمضية

  • رشّ جسمكِ بإحدى العطور بنفحات زهرية Floral Scents

للمزيد: 5 حيل طبيعية لإبعاد لسعات البعوض نهائياً!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!