لماذا تزداد تسعيرة أوبر عندما يكون شحن الجوال ضعيفاً؟

سبب ازدياد تسعيرة اوبر اذا كانت بطارية الهاتف على وشك النفاذ

أضحت خدمة سيّارات الأجرة أوبر الأكثر شهرة واستخدامًا حول العالم، ففي الوقت الذي تعتبر فيه تسعيرة هذه الخدمة أقلّ ثمنًا من غيرها، يلجأ الكثيرون الى استخدام "أوبر" لأنهم يستطيعون تشغيلها بواسطة هواتفهم الذكيّة.

لكن ما قد لا يلاحظه الكثير من المستخدمين عن هذه الخدمة أنّهم يدفعون أكثر لقاء تسعيرة سيارة الأجرة إذا كان الشّحن في هواتفهم الذكية قد أوشك على النّفاذ!

لكن ما سبب ذلك يا ترى؟

غالبًا ما ينتظر مستخدمو أوبر لـ5 او 10 دقائق إضافية لمعرفة ما إذا كانت تسعيرة الخدمة ستنخفض بعد ذلك لكن تختلف الحال لدى المستخدم الذي يشغّل الخدمة بواسطة هاتف بطاريته فارغة، فالوقت يداهمه ولا يستطيع الإنتظار لأنّ شحن بطارية الموبايل على وشك النفاذ وبالتالي سيدفع أكثر من غيره ثمن الخدمة.

وقد أشار أحد المدراء التنفيذيين في شركة أوبر أنّ الشركة لا تستخدم عمدًا بيانات هاتف المستخدم للإستفادة من رفع التسعيرة. أما الحالة الوحيدة التي ترتفع فيها رسوم الخدمة في الشركة هي ارتفاع الطلب بالنسبة الى العرض، أي في حال ازدياد عدد المستخدمين بالنسبة الى السيّارات المتوفّرة!

إذًا وإن لم تلاحظي ذلك في وقت سابق عزيزتي وان كنت من المستخدمين الدائمين لتطبيق "أوبر" فشحن هاتفك من الحيل الذكية التي ستساعدك في توفير بعض النقود في المرة القادمة، أليس كذلك؟

للمزيد: حيلة مبتكرة لشحن الهاتف من دون شاحن بل بواسطة البصل؟!