لمَ يكسب الرّجال الكيلوغرامات أثناء حمل زوجاتهم؟

زيادة وزن الرجال اثناء الحمل

من الشائع أن يزيد وزن الرّجل أثناء حمل زوجته. ولكن هل تعرفين الأسباب؟ اقرأي عن أبرز العوامل المؤثرة في حالة زيادة الوزن عند أزواج الحوامل، جمعناها لكِ في هذا المقال:

اقرأي أيضاً: 5 هوايات سهلة للحامل

كلّ هذا الطعام!

برأيك، كم سيمرّ من الوقت والرّجل يقف ساكناً وهو يتفرّج على زوجته تتناول ما لذّ وطاب من المأكولات، قبل أن ينضمّ إليها ويأخذ نصيبه ممّا هو متاح؟! الإجابة سهلة وواضحة: ولا لحظة واحدة!

هكذا تشعر المرأة بحالٍ أفضل!

في الإجمال، تشعر المرأة بحالٍ من عدم الأمان جراء كسبها كيلوغرامات إضافية أثناء الحمل، الأمر الذي قد يدفع بزوجها إلى محاولة كسب الوزن أيضاً ليُشعرها بالراحة!

لتخفيف الحمل على الزوجة الحامل!

في خلال فترة الحمل، لا تكون المرأة في مزاج إعداد المأكولات الصحية والخفيفة لزوجها. وهذا ما قد يدفع بهذا الأخير إلى البحث عن بديل. والأرجح أن يقتصر على أي غذاء يقع بين يديه، بما في ذلك الأطعمة الجاهزة والمعالجة!

الوحام

إن توحّمت المرأة على حلى الشوكولا، فسيكون على زوجها أن يجاريها ويأخذها إلى مكانٍ جميل لتأكل ما تتوق إليه نفسها. وسينتهي الأمر بأن يأكل حصته هو أيضاً!

نعم للفضلات!

تتعرّض الحامل للتقلّبات المزاجية نتيجة التغيرات الهرمونية داخل جسمها. وهذه التقلبات تؤثر في شهيتها ورغبتها في الأكل. فهي تارةً تشتهي الدجاج وتارةً أخرى تكرهه. ويبقى على الزوج أن يلملم وراء امرأته ويأكل الفضلات.

التوتر

في العادة، يزداد الرجل وزناً خلال فترة حمل زوجته بسبب الإجهاد الذي يستبدّ بجسمه ويملأه بهرمونات التوتر التي تعتبر أحد العوامل المسبّبة للسمنة في الرجال.

لتجنّب السؤال بشأن الزيادة في الوزن

في الحالات العادية، تسأل المرأة زوجها عمّا إذا ازدادت وزناً بمعدلٍ شبه يومي. كم بالحري إن كانت حاملاً؟! ولتلافي الإجابة على هذا السؤال البديهي، قد يختار الزوج الإجابة بطريقته الخاصة وكسب بعض الكيلوغرامات!

الرجال لا يدركون مدى بدانتهم!

فيما تتابع الحامل وزنها عن كثب وتسعى إلى قياسه بمعدل مرة في الأسبوع، يتجاهل الرجل هذه المسألة إلى حين يصبح من الصعب عدم ملاحظة الدهون الإضافية التي تتراكم بمعظمها عند مستوى البطن.

اقرأي أيضاً: نصائح للحامل في الصيف



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟