جديد التكنولوجيا: رحم إصطناعي يشبه الكيس للاطفال الخدج!

رحم اصطناعي يشبه الكيس للاطفال الخدج؟

لم تخفق يومًا الإستحداثات التكنولوجية والعملية من مفاجأتنا بالإختراعات التي وجدت لتسهل حياة الإنسان وتحل المعضلات التي تعترض طريقه.

اما في المجال الطبي، فقد توصل العلماء مؤخرًا الى اختراع رحم طناعي يحاكي الرحم الأصلي ووظائف المشيمة.

وهذا الرحم الصناعي يشبه الكيس ويحتوي على مادة سائلة مشابهة للمشيمة وقد تم اختراعه خصيصًا لـ الأطفال الخدج الذين يعانون مشكلات كثيرة وخطيرة تهدد صحتهم ونموهم.

ويتيح هذا الرحم الصناعي للأطفال الذين ولدوا قبل اوانهم بأن يستكملوا نموهم على مستوى الرئتين والأعضاء الأخرى بطريقة صحية وسليمة.

وقد قام الخبراء بتطوير الرحم من أجل إيجاد صلة وصل بين رحم الأم والعالم الخارجي حتى يبلغ الطفل الخديج 7 أشهر على الأقل وتتحسن صحته.

يهدف هذا الرحم الصناعي الى تخفيض نسب وفاة الرضع الخدج بشكل كبير في الوقت الذي ترتفع فيه نسبب هذه الأخيرة بشكل هائل حول العالم.

إقرأي أيضًا: المخاطر التي يواجهها الأطفال الخدّج



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟