دراسة: لعلاقة حميمية ناجحة ناما منفصلين

النوم في سرير منفصل أفضل للزوجين!

كلّنا إكتسبنا عادة النوم بالقرب من الزوج في السرير نفسه من أهلنا وأجدادنا، معتقدين أن هذه العادة ستساعدنا على التقرّب أكثر من بعضنا البعض وستساهم في تعزيز الروابط العاطفية بيننا. ولكن هل كنت تعلمين أن الدراسات الحديثة أثبتت عكس ذلك؟ فقد تبيّن أن النوم في سرير منفصل عن الزوج سيساعدكما على الحصول على علاقة حميمية أفضل. كيف؟ إليك التفاصيل فيما يلي:

  • تعزيز النشاط والحيوية بين الزوجين: إن النوم في سرير منفصل يساعدك وزوجك على الحصول على قسط أفضل من النوم، إذ لا تنزعجان من تحركاتكما في السرير أو الشخير. بالتالي ستتمكنان من القيام بنشاطات أكثر خلال اليوم، ما سيساعدكما على التقرّب من بعضكما وتعزيز الروابط العاطفية. كما ستتمتعان بنشاط أكبر لممارسة العلاقة الحميمية!

  • الإشتياق والإثارة: إن النوم في غرف منفصلة سيساعدكما على كسر الروتين في الحياة الزوجية لأنكما ستشعران بالإشتياق أكثر لبعضكما. يمكنكما إعتماد هذه الطريقة لإشعال الرغبة بينكما!

  • الحفاظ على الخصوصية والغموض: إن الحفاظ على الخصوصية والغموض من خلال النوم في غرف منفصلة، سيساعدكما على الحفاظ على شعلة الحب وبالتالي الحصول على علاقة حميمية أفضل. فكلّما إفتقد الثنائي لهذا الغموض مع الوقت، كلّما تراجعت الرغبة. ولكن النوم في سرير منفصل، سيساعدكما على الحفاظ على الخصوصية المثيرة.

إقرئي أيضاً: زوجي ينام لوحده!



إختبار الشخصية

أي قارة أنتِ في الفراش؟