دراسة تربط بين الإكتئاب والخرف

دراسة تربط بين الإكتئاب والخرف

تَوصل باحثون أمريكيون إلى أدلة إضافية تربط بين الاكتئاب وخطر الإصابة بالخرف، على الرغم من أن دراسات سابقة كانت قدمت نتائج متضاربة حيال الارتباط بين المَرضين. لكن شكوك خبراء الصحة العقلية تبددت الآن. وجاء في نتيجة الدراسة التي شارك فيها حوالى ألف شخص وامتدت على 17 عاماً، أن 22 في المائة من الذين كانوا في بداية الدراسة مصابين بالإكتئاب، شخصت إصابتهم بالخرف في النهاية. مما يتضارب مع الـ17 في المائة الاخرين الذين لم يكونوا بداية مصابين بالإكتئاب، وتطورت لديهم لاحقاً حالات عقلية. لكن نظراً الى المدة الطويلة التي استغرقتها الدراسة، التي نشرتها دورية الأمراض العصبية، أكد معدوها وهم باحثون من بوسطن، أن الاكتئاب ليس مجرد مؤشر مبكر على الخرف، وثمة حاجة الى إجراء مزيد من البحوث في الربط بين المرضين. واقترحت دراسة منفصلة نشرت في الدورية عينها أن الاصابة بالاكتئاب لمرتين على الأقل، يمكن أن يزيد خطر الاصابة بالخرف. ورأت جميعة الزهايمز أن الدراسة هذهتعطي وزناً كبيراًلأدلة متراكمة على الرابط بين المرضين.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!