abir.akiki abir.akiki 13-06-2022

إذا كنت ترغبين بإنجاب أكثر من طفلين، دراسة جديدة تتابعين تفاصيلها على موقعنا تحذّرك من مخاطر إنجاب أكثر من طفلين على صحتك العقلية.

ias

وجدت دراسة حديثة أن الآباء الذين لديهم ثلاثة أطفال أو أكثر يعانون من تدهور أكثر وضوحًا في صحة الدماغ على المدى الطويل مقارنة بمن أنجبوا طفلين. تشير النتائج إلى وجود علاقة بين إنجاب أقل من ثلاثة أطفال ووجود “عقل” أكثر تركيز في وقت لاحق في الحياة.
نُشرت الدراسة في مجلة الديموغرافيا وأدارها باحثون في كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا ومركز روبرت بتلر كولومبيا للشيخوخة وجامعة باريس دوفين .
شرع الباحثون في تقييم ما إذا كان ارتفاع معدلات الخصوبة له تأثير سببي على الإدراك في وقت متأخر من العمر. للبحث في ذلك، قاموا بتحليل ردود المسح من السكان الممثلة في 20 دولة أوروبية تقريبًا. كان المشاركون يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر ولديهم طفلان بيولوجيان على الأقل.

الإنجاب الثالث يضرّ بالصحة العقلية للمرأة

بعدما لاحظ الخبراء أنّ معدل المواليد في أوروبا آخذ في الانخفاض، قلقوا بشأن صحة وشيخوخة السكان وإمكانية الضغط على الموارد الاقتصادية للبلدان. يقول فيجارد سكيربيكك، أستاذ السكان وصحة الأسرة في مدرسة كولومبيا ميلمان، في بيان صحفي.
كانت هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تبحث في العلاقة بين الخصوبة ووظيفة الدماغ الطويلة المدى. وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن إنجاب طفل ثالث كان ضارًا بالصحة العقلية للمرأة في وقت لاحق من الحياة، ولكن ليس بالرجل.
بعد التحكم في المتغيرات المتعددة، مثل التعليم وعمر الوالدين عند ولادة طفلهما الثاني، وجد الدكتور سكيربيك وشريكه في التأليف إريك بونسانغ، الحاصل على درجة الدكتوراه، أن الأهل الذين لديهم ثلاثة أطفال أو أكثر كان أداؤهم أسوأ في اختبارات الإدراك مثل الاختبارات الفورية. وتأخر استدعاء الكلمات والطلاقة اللفظية.
أشار الدكتور بونسانغ، أستاذ الاقتصاد في جامعة باريس دوفين، في بيان له إلى أن “التأثير السلبي لإنجاب ثلاثة أطفال أو أكثر على الأداء الإدراكي ليس ضئيلًا، فهو يعادل 6.2 سنوات من الشيخوخة”.
قد لا تبدو النتائج بمثابة أخبار جيدة، لكن النتائج كانت واعدة للباحثين: على الرغم من انخفاض عدد سكان أوروبا بسبب انخفاض معدل المواليد، فإن الأوروبيين المتقدمين في السن الذين لديهم عدد أقل من الأطفال قد لا يزال لديهم قدرة معرفية أكبر في وقت متأخر من حياتهم، مما يحافظ على استقلاليتهم ويقلل تكاليف الرعاية الصحية المستقبلية واحتياجات الرعاية طويلة الأجل.

تأثير الخصوبة على صحة دماغك على المدى الطويل

  • زيادة التكلفة: ليس سرًّا أن رعاية الأطفال مهمّة باهظة الثمن. يمكن أن يؤدي إنجاب أكثر من ثلاثة أطفال إلى زيادة العبء المالي وانخفاض الدخل ويعني ذلك أن لديك فرصة أكبر للوقوع تحت خط الفقر، وبالتالي انخفاض مستوى المعيشة لجميع أفراد الأسرة. وفي هذا الصدد، كتب مؤلفو الدراسة أن المخاوف والشكوك المالية الناتجة يمكن أن تسهم في التدهور المعرفي.
  • مشاركة أقل في القوى العاملة: إن إنجاب طفل ثالث يؤدي أيضًا إلى مشاركة المرأة بشكل أقل في القوى العاملة، والعمل لساعات أقل وبالتالي تحصيل أجر أقل. لاحظ المؤلفون أن العمل، مقارنة بالتقاعد، يؤثر بشكل إيجابي على الأداء الإدراكي بين الرجال والنساء.
  • الإجهاد المضاف: يمكن للآباء والأمهات الذين لديهم عدد أكبر من الأطفال أن يتعرضوا لمزيد من التوتر، ولديهم وقت أقل للاسترخاء ووقت أقل للاستثمار في الأنشطة الترفيهية المحفّزة معرفيًا. يقول المؤلفان: “يمكن أن يعني هذا حرمان الأبوين من النوم”، وقلة النوم تضع دماغك في دائرة الخطر.

بينما هناك حاجة إلى مزيد من البحث، يجادل المؤلفون بأنه يجب اعتبار الخصوبة عاملًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بالإدراك طويل المدى جنبًا إلى جنب مع عوامل أخرى مثل التمرينات الرياضية وخبرات العمل والصحة العقلية والتعليم.
بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تتناول الدراسات المستقبلية الآثار المحتملة لعدم الإنجاب أو إنجاب طفل واحد على الإدراك في وقت متأخر من العمر. نحتاج أيضًا إلى مزيد من المعلومات حول أنواع التفاعلات والدعم والصراعات التي تحدث بين الآباء والأطفال، والتي قد تؤثر على النتائج المعرفية “، يضيف الدكتور سكيربيك.

أخيرًا، بالطبع ما لم يتم تضمينه في هذه القائمة هو أن إنجاب طفل ثالث يمكن أن يزيد من احتمالية السعادة لعائلتك. إنه اختيار شخصي يجب أن يعتمد على أولوياتك. والجدير ذكره أنّه بمعزل عما قيل في هذه الدراسة من أمور واقعية، هناك الكثير من الفوائد الصحية الأخرى لإنجاب المزيد من الأطفال، فقد وجدت دراسة أخرى على سبيل المثال أن الأمهات اللواتي ينجبن المزيد من الأطفال قد يعشن لفترة أطول.

الصحة الحياة العائلية الولادة صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على