دراسة: سلوك الطفل الجيد مرتبط بعادة يومية قد لا نعيرها أهمية!

دراسة تبين ان سلوك الطفل الجيد مرتبط بعادة يقوم بها الاهل

من دون أدنى شك أنّ ما من أم لا تتمنى أن يكون طفلها حسن السلوك، مهذّب محترم ويمتثل لكلامها وبخاصة في المجتمع. وبعد ان عرفناك في وقت سابق على كيفية تربية الطفل لكي يكون مهذّبًا ، يجب ان تعلمي ما سلطت الضوء عليه آخر الدراسات والتي بينت أنّ سلوك الطفل الجيد مرتبط بعادة واحدة يقوم بها الأهل ولكن لا يعيرونها اهتمامًا كبيرًا!

دراسة: روتين النوم مرتبط بشكل وثيق بسلوك الطفل الجيد!

أشارت دراسة بريطانية نُشرت في مجلة Pediatrics الى أنّ نوم الطفل في وقت مختلف يوميًا ولعدد ساعات متفاوت واحد من أبرز الأسباب المؤدية الى سوء السلوك ونوبات الغضب.

وفي التفاصيل وبعد تتبع عادات النوم لدى عينة كبيرة من الاطفال تتراوح اعمارهم بين 3 و5 سنوات وجد الباحثون أنّه كلّما اتبع الأهل روتينًا معينًا وثابتًا للنوم كلما كانت تصرفات الطفل متزنة وكان سلوكه جيدًا. وكلما كانت ساعات النوم متفاوتة واوقات خلوده الى الفراش مختلفة وغير ثابتة كلما ساء سلوكه وأصبح أكثر عصبية.

هذا وقد بينت دراسات أخرى في وقت سابق أنّه كلّما تأخر في النوم كلّما انخفض معدل انتاج جسمه لهرمون النمو وبالتالي سيصبح هذا الأخير بطيئًا. فضلًا عن أنّ إنتاجية الطفل وقدرته على الإستيعاب تزدادان مع ازدياد ساعات نومه، بالإضافة إلى أن تنظيم ساعات النوم لطفلك سيقيه من الإصابة بالألزهايمر في سنّ متقدمة من عمره!

والآن وبعد ان بت تعلمين بكل هذه الفوائد لروتين النوم هل ستتساهلين في وقت النوم بعد اليوم؟

إقرأي ايضا: اهمية الروتين العائلي في تربية الطفل



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟