دراسة: الطفل الأصغر في العائلة يملك ميزة لا يملكها أشقاؤه!

دراسة تبين ان الطفل الاصغر يملك ميزة لا يملكها اشقاؤه

لترتيب الطفل في العائلة تأثير كبير على شخصيته وطباعه وحتى ميوله في الحياة وهذا ما توصلت اليه الدراسات وقد سلطنا الضوء عليه في أكثر من سياق. وبعد أن كشفنا لك المشكلة التي يعانيها الطفل البكر والتي لا يواجهها أشقاؤه، سنعرض لك اليوم ما توصلت اليه آخر الدراسات في هذا الصدد!

الطفل الأصغر يملك ميزة لا يملكها أشقاؤه!

أشارت آخر الأبحاث التي نشرت على موقع YouGov الى أنّ الطفل الأصغر في العائلة يتمتع بروح الفكاهة ويحب المرح أكثر من أشقائه.

وفي التفاصيل وبعد إجراء البحث على حوالى 1782 شخصًا بريطانيًا تم سؤالهم من الأطرف في عائلاتهم، حصد الطفل الأصغر النسبة الأكبر بين أشقائه من حيث الأكثر مرحًا وفكاهة وشقاوةً كذلك الأمر وهي 54% كما وأنه إجتماعي بطبعه ويحب الضحك أكثر من أشقائه.

via GIPHY

وبعد تحليل نتائج هذا الإستطلاع، توصل الخبراء الى استناج مفاده أنّ الطفل البكر ينهمك بالمسؤوليات الملقاة عليه كونه الطفل الأول في العائلة مما يعني انه أكثر جدية وتعاونًا ومسؤولية وتنظيمًا! وبذلك يكون الطفل الأصغر الأبعد عن الجدية! أنت أم لطفلين وأكثر؟ هل توافقين على ما جاء في هذه الدراسة؟ شاركينا خبرتك مع أطفالك في خانة التعليقات!

إقرأي أيضًا: لهذا السبب المهم لا تتركي طفلك الأكبر ليجالس أخاه الصغير!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟