دراسة: أطلبي من زوجك أن يفكر بك خلال دوام العمل!

دراسة تبين ان التفكير بالشريك يخلصه من التوتر

تسارعت الحياة اليومية وازدادت معها الضغوطات بشكل كبير، ولعل الضغوطات هذه احدى ابرز أسباب المشاكل الزوجية، وبخاصة مع انعدام التواصل الصحي بين الزوجين. زوجك يعاني الكثير من الضغوطات في عمله؟ الحل بسيط جدًا...

أطلبي منه أن يفكر بك!

بينت دراسة حديثة أجراها خبراء في جامعة اريزونا أنّ التفكير بشريك الحياة يزيل الإجهاد والتوتر ويعمل على وقف ارتفاع ضغط الدم في الجسم.

via GIPHY

وفي التفاصيل وبعد إجراء البحث على حوالى 100 متطوّع طُلب منهم وضع أقدامهم بالماء البارد لكي يختبروا عمدًا أحد أنواع الإجهاد والذي يعرف بالإجهاد الداخلي، اذ انّ الماء البارد يعمل على تحفيز الأعصاب للقيام بردة فعل تجعل الأوعية الدموية ضيقة، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم المؤقت وسرعة دقات القلب.

ثم طُلب منهم بعدها أن يفكروا بشركاء حياتهم، يتبيّن أنّ التفكير بالحبيب كان كفيلًا بمنع ارتفاع ضغط الدم المؤقت. وأخيرًا، ربما تفسّر هذه النتائج تأثير العلاقات الزوجية السعيدة على صحة الإنسان، لذا ان كان زوجك يعاني أي نوع من الإجهاد، أطلبي منه أن يفكّر بك!

إقرأي أيضًا: دراسة: الزوج هو السبب الأول لتوتر الأمهات وليس الأطفال!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟