إنتبهي: إعطاء هذا الدواء لطفلك إن كان يعاني من الجدري قد يكون مميتا!

خطورة إعطاء نوع من الأدوية للطفل إن كان يعاني من الجدري

لا شكّ بأنكِ تسمعين دائماً عن مرض الجدري أو حتى عايشته بنفسكِ في طفولتكِ أو مع أطفالكِ! فهذا المرض المعدي يتميّز بظهور طفح جلدي أحمر ويتسبّب بالحكاك على البشرة، علماً بأنّ هناك حالياً لقاحاً متوافراً للأطفال للوقاية من هذا المرض.

وفي حين أنّ هذه العدوى المعروفة بالـChicken Pox أو الـVaricella لا تعتبر مميتة إلاّ في الحالات النادرة، إلا أنّ هناك إجراء بسيط قد تغفلينه من الممكن أن يفاقم حالة طفلكِ للأسوأ لتهدّد حياته.

هذا ما تعلّمته الأم Hayley Lyons بالطريقة الصعبة، عندما أصيب إبنها لويس بهذا المرض. فبعدما إرتفعت حرارته كعارض طبيعي، تمّ وصف دواء الـ ibuprofen المعروف لمنع تفاقم مشكلة الحرارة لديه. ولكن اللافت في الأمر أنّ حالة لويس بدأت تتراجع في شكل ملحوظ بدلاً من التحسّن، وخصوصاً على صعيد الطفح الجلدي الذي أصبح مظهره سيئاً للغاية.

خطورة إعطاء نوع من الأدوية للطفل إن كان يعاني من الجدري

عندها، لم تتأخّر هايلي لحظةً في أخذ طفلها عاجلاً إلى المستشفى، ليتبيّن بأنّه مصاب بما يعرف بالـ septicemia أي تسمّم في الدم ناجم عن إصابته بإلتهاب آخر في مكان مختلف في الجسم.

والسبب وراء حصول ذلك؟ تبيّن أن إعطاءه الـibuprofen سهّل على الباكتيريا أن تدخل إلى مجرى الدم لتتسبّب بإلتهاب خطير.

لذلك، من الضروري أن تأخذي العبرة من قصّة لويس، الذي كانت حياته في خطر لولا تدخلّ الأم المبكر وإصطحابه إلى المستشفى للعلاج. فلا تهملي ضرورة الإمتناع عن إستخدام هذا الدواء ومشتقاته عند إصابة الأطفال بالجدري، تفادياً لحصول مضاعفات كتلك قد تكون مميتة!

إقرئي المزيد: أخطاء شائعة وخطيرة في خفض حرارة الطفل المرتفعة!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!