خطوات يقلّدها طفلك بسرعة، إنتبهي إليها!

خطوات تقومين بها يقلّدها طفلك

بات من المعروف أنّ الطفل يلجأ إلى التقليد كوسيلة تساعده على تعلّم معظم الأمور والتصرفات والكلمات في حياته. إليك أبرز خطوات تقومين بها يقلّدها طفلك.

إنّ أولى الأسباب التي تدفع بطفلك إلى التصرف بطريقة سيئة ناتجة عن تقليد النماذج السيئة. فيمكن لطفلك مثلًا أن يسمع كلمة بذيئة من أحد أصدقائه في المدرسة فيكررها فور وصوله إلى البيت.

كذلك، ولأنك أهم شخص في حياة طفلك، سيتعلم منك الكثير، كما سيعمد إلى تقليدك في كلّ ما تقومين به. لذلك، انتبهي من القيام بهذه الخطوات أمام طفلك، لأنه سيقلدك بسرعة.

إنتبهي إلى التصرفات التالية

إليك تاليًا لائحة بالتصرفات التي تقومين بها ولا يقلدها طفلك فحسب، بل تصبح جزءًا لا يتجزأ من شخصيته:

  • طريقة تعاملك من الأخطاء: لا يقتصر هذا التصرف على طريقة تعاملك مع أخطاء الآخرين فحسب، بل يشمل طريقة تعاملك مع أخطائك أيضًا. هل تسامحين الآخر؟ هل تسامحين نفسك إذا ما ارتكبت خطأ ما؟
  • طريقة عنايتك بنفسك: يشمل هذا التصرف العناية الجسدية كما العناية النفسية. في هذا الإطار، لا تهملي نفسك أمام أطفالك، حتى ولو كان التعب يسيطر عليك، فمن خلال اهتمامك بنفسك، أنت تعلمينهم أن يحبوا أنفسهم.
  • الإعتذار وحلّ المشكلات: ينعطف هذا التصرف على طريقة تعاملك مع الأخطاء. فكما يجب أن يتعلم طفلك المساحمة، عليه أن يتعلّم أيضًا الإعتذار. بالإضافة إلى ذلك، من المهم جدًا تعليم طفلك مهارة حل المشكلات في سن مبكرة، وذلك من خلال تصرفك بطريقة يحتذي بها.
  • طريقة تعاملنا مع الغضب: هل تتفوهين عن غير قصد بكلمات بذيئة عندما تغضبين؟ هل تلجئين إلى الضرب أو الصراخ؟ مهما كانت تصرفاتك، سيعتبر طفلك أنه التصرف المثالي، كيف لا وماما تقوم به؟ لذلك سيعمد طفلك إلى تقليدك، وسيصبح هذا التصرف جزءًا من شخصيته. إليك كيف تعلمين طفلك الإنضباط من دون القسوة عليه!

في هذا الصدد، تذكري أنّ ما تقوليه لطفلك هو بالنسبة إليه نقطة في بحر التصرفات التي تقومين بها أمامه.

تعرفي أيضًا إلى 3 كلمات إزرعيها في قلب طفلك.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!